تبادل جيش جنوب السودان والمتمردين اليوم الجمعة، اتهامات بشن هجمات بعد توقيع الرئيس سلفا كير بجوبا اتفاق سلام الاربعاء الماضي.

وجاء تبادل الاتهامات بين متمردي جنوب السودان والجيش للمرة الثانية هذا الأسبوع بشن هجمات، واعتبر زعيم المتمردين ريك مشار أن قوات حكومة جنوب السودان هاجمت بلدتين يسيطر عليهما المتمردون لكن فيليب أجوير المتحدث باسم الجيش رفض الاتهامات وحمل المتمردين الهجوم على جنود الحكومة، مشيرا إلى وقوع خسائر لكن لم يعرف بعد حجم هذه الخسائر.

وتابع قوله أن قيادة الجيش ستطبق سياسة الحكومة وستقاتل فقط دفاعا عن النفس إذا هاجم المتمردون مواقعها.

من ناحيته، قال مشار في بيان مساء الخميس أن قافلة حكومية من الزوارق المسلحة والعبارات هاجمت بلدتين يسيطر عليهما المتمردون في ولاية الوحدة التي شهدت بعضا من أسوأ أعمال العنف بسبب حقولها النفطية، مضيفا أن أحدث هجوم للحكومة يهدف إلى السيطرة على موانىء في ولاية الوحدة وولاية أعالي النيل المجاورة.

وأشار مشار إلى أن ما سماه بهجوم الحكومة “ضد الحركة الشعبية لتحرير السودان” يتواصل بلا هوادة رغم توقيع رئيس جنوب السودان سلفا كير على اتفاق لحل الصراع في جنوب السودان الدائر منذ 20 شهرا، وقال سلفا بأنه سيوقع الاتفاق رغم وجود تحفظات على بعض بنود. وحضر توقيع الاتفاق رؤساء كينيا وأوغندا والسودان ورئيس وزراء إثيوبيا.

الطريق+وكالات

اتهامات متبادلة بين فرقاء جنوب السودان بخرق اتفاق السلامhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/قوات-الامم-المتحدة-جنوب-السودان-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/قوات-الامم-المتحدة-جنوب-السودان-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانتبادل جيش جنوب السودان والمتمردين اليوم الجمعة، اتهامات بشن هجمات بعد توقيع الرئيس سلفا كير بجوبا اتفاق سلام الاربعاء الماضي. وجاء تبادل الاتهامات بين متمردي جنوب السودان والجيش للمرة الثانية هذا الأسبوع بشن هجمات، واعتبر زعيم المتمردين ريك مشار أن قوات حكومة جنوب السودان هاجمت بلدتين يسيطر عليهما المتمردون لكن...صحيفة اخبارية سودانية