حمل حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، أحزاب الشيوعي والبعث والمؤتمر السوداني المعارضة، مسؤولية تأخير الحوار الذى دعا له الرئيس البشير،  يناير الماضي.

وجدد الوطني دعوته لتلك الأحزاب للجلوس معها وطرح رؤاها فيما يتعلق بالحوار وآلياته واجندته.

وأوضح مسؤول الاعلام بالمؤتمر الوطني، ياسر يوسف، أن الرئيس البشير رئيس المؤتمر الوطني التقى (57) حزباً خلال الايام الفائتة. وأشار الى وجود توافق من قبل بعض القوى السياسية حول آلية وأجندة الحوار.

 وجدد يوسف بان حزبه يسعى لإشراك كافة الأحزاب في عملية الحوار، منوها الى ان غالب القوى السياسية تجاوبت مع الدعوة للحوار، وقال: “ننتظر مواقف ايجابية للحزب الشيوعي وحزب البعث  وحزب المؤتمر السوداني”.

وأشار يوسف تصريحات صحفية، اليوم الأحد، عقب اجتماع للقطاع السياسي برئاسة حسبو محمد عبد الرحمن، ان القطاع ناقش عدة قضايا اساسية تتعلق بتقييم مجريات الحوار مع القوى السياسية المختلفة.

وأشار يوسف، الى ان القطاع السياسي استمع الى تقرير حول خطاب الرئيس عمر البشير امام جلسة مجلس الوزراء الطارئة اليوم الأحد،  وقال “الوطني يدعم الخطاب باعتباره مرحلة جديدة في الاداء التنفيذي”.

الخرطوم- الطريق 

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/وزير-الدولة-بالاعلام-300x171.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/وزير-الدولة-بالاعلام-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,الحزب الشيوعي السوداني,تحالف المعارضة حمل حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، أحزاب الشيوعي والبعث والمؤتمر السوداني المعارضة، مسؤولية تأخير الحوار الذى دعا له الرئيس البشير،  يناير الماضي. وجدد الوطني دعوته لتلك الأحزاب للجلوس معها وطرح رؤاها فيما يتعلق بالحوار وآلياته واجندته. وأوضح مسؤول الاعلام بالمؤتمر الوطني، ياسر يوسف، أن الرئيس البشير رئيس المؤتمر الوطني التقى...صحيفة اخبارية سودانية