دعا الحزب الحاكم في السودان، قوى المعارضة المدنية والمسلحة للانضمام للعملية السلمية للتداول السلمي للسلطة وتحقيق التحول الديمقراطي لمواجهة تحديات تتمثل في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب.

وناشد الامين السياسي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم، حامد ممتاز، قوى المعارضة المدنية والمسلحة للانضمام للعملية السلمية وقال:  “من يرفض سيقف ضد ارادة الشعب السوداني “.

وقال ممتاز في منبر اعلامي بالخرطوم، اليوم الاثنين، ان “الحزب الحاكم  مستعد للتداول السلمي للسلطة والتحول الديمقراطي بغية المطالبة برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب”.

وكان القيادي في حزب الحاكم ووزير المالية الاسبق، عبد الرحيم حمدي، قد قلل في تصريحات صحفية ، امس الأحد، من عملية تخفيف العقوبات الاقتصادية الاميركية اذا بقى اسم السودان في قائمة الدول الراعية للارهاب.

وطالب ممتاز الحركات المسلحة للتوقيع على وقف اطلاق النار والحرب والانخراط في “مشروع سياسي جديد قائم على الشراكة “.

واستبعد ممتاز تراجع الادارة الاميركية عن تخفيف العقوبات عن بلاده وقال: ” جدية السودان في حل النزاعات المسلحة والحوار الوطني بين الفرقاء دفعت الولايات المتحدة الاميركية للتعامل مع الخرطوم ومساعدتها “.

واضاف ممتاز: “حدث تحول في مواقف صانعي السياسة الامريكية من خانة سيادة المبادئ الى سيادة المصالح “.

وقال:  “تضارب المصالح مع المبادئ قاد صانع القرار الامريكي الى اسقاط المبادئ والتخلي عن مشروع توطين الديمقرطية في الشرق الاوسط” .

واوضح الامين السياسي لحزب المؤتمر الوطني”  ان “تلاقي المصالح الامريكية مع موقف السودان الذي لم يتغير كثيرا بقدر ما اجبر الآخرين على التعامل معه على اعتبار انه دولة مؤهلة للتعامل معها في عملية الامن والسلم الدوليين”.

وقال ان المجتمع الدولي يتعامل مع السودان في كثير من القضايا مثل الهجرة غير الشرعية  والاتجار بالبشر والوضع في جنوب السودان الى جانب قضايا اقليمية اخرى ظلت تؤثر في الامن والسلم الدوليين .

وقال ممتاز ان ” الارهاب والتطرف وظهور داعش مقابل نجاح تجربة السودان في كبح جماح العنف كانت كروتا استخدمها الخرطوم مما جعل صانع السياسية الامريكية يفكر في اعادة النظر في تجربتنا “.

الحرطوم – الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/mumtaz.jpg?fit=300%2C185&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/mumtaz.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارعلاقات خارجيةدعا الحزب الحاكم في السودان، قوى المعارضة المدنية والمسلحة للانضمام للعملية السلمية للتداول السلمي للسلطة وتحقيق التحول الديمقراطي لمواجهة تحديات تتمثل في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب. وناشد الامين السياسي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم، حامد ممتاز، قوى المعارضة المدنية والمسلحة للانضمام للعملية السلمية وقال:  'من يرفض سيقف...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية