اوصد حزب المؤتمر الوطني، الحاكم في السودان، الباب نهائيا  أمام اي احتمال لتشكيل حكومة انتقالية، وقطع بأن الحديث عن حكومة انتقالية غير وارد خلال المرحلة المقبلة، وبرر بأن لديه مشروعية دستورية ستنتهي في ابريل من العام القادم، ولمح بقبول تكوين حكومة قومية حال أفضى الحوار مع القوى السياسية إلى تلك النتيجة، وكشف أن سقف حواره مع القوى السياسية يرتكز على الشريعة ووحدة السودان.

وقال نائب رئيس الجمهورية، رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني، حسبو محمد عبد الرحمن، اثناء مخاطبته حشدا من انصار حزبه بولاية الخرطوم، يقدر بنحو (3) آلاف عضو من هياكل الحزب بولاية الخرطوم، اليوم السبت، قال إن المؤتمر الوطني سيُقبل على الحوار مع الأحزاب بعقل مفتوح.

ورأى حسبو، إن عملية الإصلاح التي تمت داخل الحزب والدولة ليست نتاج ضعف وانما ارادة سياسية، وقال “درسنا الماضي وصوبنا نقاط القوة والضعف التي تعتبر مرتكزات بناء الوثيقة”، وشدد على اهمية وثيقة الاصلاح والانضباط التنظيمي داخل الحزب لمعالجة الخلل خلال الممارسة وقال إن اي عضو يريد تقديم اية مبادرة علية الاتزام بالمؤسسية واضاف قائلا “الذي لا يقُبل رأيه غير مسموح له عمل جماعة ومجموعات داخل الحزب”، واقر بحدوث خمول في بعض الوحدات داخل التنظيم وطالب بأهمية الاحاطة بكل العضوية.

واضاف إن الهدف من الحوار هو جمع الصف من اجل مشروع الوفاق الوطني واثنى على دور جميع القوى الوطنية التي استجابت للحوار مؤكدا استمرار لقاءات الحزب مع كافة القوى السياسية من اجل الوصول الى تحديد اجندة الحوار والآلية التي تديره.

في الشأن ذاته، كشف نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم كامل مصطفى، ان حزبه سيبدأ في تنشيط هياكله اعتبارا من الأول من ابريل المقبل وحتى نهاية العام استعدادا لخوض الانتخابات، وقال إن القيادات ستنزل لمستوى الاحياء لمزيد من العمل الاجتماعي وحل قضايا الناس واكمال البرنامج الانتخابي السابق.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/ALM_7191-300x246.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/ALM_7191-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السوداناوصد حزب المؤتمر الوطني، الحاكم في السودان، الباب نهائيا  أمام اي احتمال لتشكيل حكومة انتقالية، وقطع بأن الحديث عن حكومة انتقالية غير وارد خلال المرحلة المقبلة، وبرر بأن لديه مشروعية دستورية ستنتهي في ابريل من العام القادم، ولمح بقبول تكوين حكومة قومية حال أفضى الحوار مع القوى السياسية إلى...صحيفة اخبارية سودانية