أقترح الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي في السودان، حسن الترابي، نقل مفاوضات المنطقتين الجارية بين الحكومة والحركة الشعبية- شمال الى داخل البلاد، ودمجها داخل حوار شامل يجمع كل المكونات السياسية بالبلاد.

وأشترط الترابي لنقل المفاوضات مع الحركات المسلحة ضمانات دولية قانونية يوفرها المجتمع الدولى المهتم اصلاً بأزمات البلاد.

 وأشار الترابي الذي التقي رئيس الآلية الأفريقية للوساطة تابو امبيكي بمنزله بالخرطوم الأربعاء، الى انه ابلغ امبيكي بان قضايا المنطقتين ودارفور مرتبطتان بكافة قضايا البلاد وان الحل يجب ان يكون بإجماع الجميع وليس ثنائياً.

وفي غضون ذلك، قال حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، ان اللقاءات التي ابتدرها امبيكي بالقوى السياسية بالخرطوم لا علاقة لها بالحوار المطروح بالداخل وليست هناك وساطة من الاتحاد الافريقي او من غيره في الأمر.

وشدد رئيس العلاقات الخارجية بالوطني، الدرديري محمد احمد، في تصريحات الاربعاء، : “ليس لأمبيكي، او الاتحاد الافريقي اي دور في حوار الداخل.. الحوار لايزال في بداياته ولم يوصد الباب في وجه احد”.

وأضاف: “أن الحوار يدار بواسطة السودانيين وليست هناك وساطة لامبيكي، و لاعلم للمؤتمر الوطني بهذا الامر “.

في الأثناء، كشف الوسيط الافريقي تابو مبيكي، عن لقاء مرتقب خلال الايام القادمة يجمعه بقادة حركات دارفور المسلحة عقب جولة مفاوضات قطاع الشمال باديس ابابا.

وأشار امبيكي الى إنه لمس رغبة في الحوار من القوى السياسية التي التقاها بالخرطوم، للتوافق حول قضايا السودان، مشيراً في هذا الصدد إلى أنهم سيكونون متابعين مع الجميع، نتائج الحوار سواء مع القوى السياسية أو الحركات المسلحة.

في السياق، أكد رئيس البعثة المشتركة لقوات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بدارفور “يوناميد” محمد بن شمباس، أن الفرصة باتت مواتية أمام جميع الفرقاء السودانيين لإحلال السلام، والتوافق على ميثاق وطني جامع، من خلال المشاركة في الحوار الوطني الذي أعلنه الرئيس البشير. واشار عقب لقائه الترابي الاربعاء، إن المجتمعين الدولي والإقليمي يدعمون جلوس السودانيين للحوار.

في سياق منفصل، اكد الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي حسن الترابي، انه لم يتم تحديد تاريخ للقائه مع الرئيس البشير، وأشار الى ان وفدا الحزبين سيلتقيان بمشاركته والرئيس البشير، للتشاور حول  اجندة الحوار المتعلقة بالحريات العامة، وحرية العمل السياسي، ومستقبل العملية السياسية في البلاد، والدستور والانتخابات، والعلاقات الخارجية، فضلاً عن السياسة الاقتصادية الكلية للبلاد.

 

الطريق- وكالات 

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/امبيكي-22.jpg?fit=300%2C203&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/امبيكي-22.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,السلام أقترح الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي في السودان، حسن الترابي، نقل مفاوضات المنطقتين الجارية بين الحكومة والحركة الشعبية- شمال الى داخل البلاد، ودمجها داخل حوار شامل يجمع كل المكونات السياسية بالبلاد. وأشترط الترابي لنقل المفاوضات مع الحركات المسلحة ضمانات دولية قانونية يوفرها المجتمع الدولى المهتم اصلاً بأزمات البلاد.  وأشار الترابي الذي...صحيفة اخبارية سودانية