رفض الحزب الحاكم في السودان، دعوات المعارضة السودانية للمجتمع الدولى بحظر الطيران بولايتي النيل الازرق وجبال النوبة، اللتان تقاتل فيهما الحكومة الحركة الشعبية-شمال.

وقوبلت عمليات سلاح الجو السوداني في مناطق القتال بإنتقادات دولية واسعة لاسيما المتعلقة بإستهداف المدنيين والمرافق المدنية. وطالب الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان، مشهود بدرين، اليوم الثلاثاء، بوقف القصف الجوي من قبل القوات الحكومية علي المدنيين بمناطق النزاعات، وقال انه “يمثل انتهاكا واضحا للمبادئ الأساسية لقانون النزاعات المسلحة”.

وأتهم نائب رئيس الحزب إبراهيم غندور، أحزاب المعارضة بالتخابر، وقال ” هذه الاحزاب طلبت من المجتمع الدولي حظر الطيران عن القوات المسلحة وأن تُحكم دول الغرب الحصار على السودان”. واضاف ” من يستنجد بالمنظمات الاجنبية لاينتمي للسودان”.

ووضع غندور الذى كان يتحدث في مؤتمر قاعدى لحزبه اليوم الثلاثاء، المعارضة السودانية أمام خيارين، إما المشاركة في الحوار الذى دعت له الحكومة، أو خوض الانتخابات. ولفت الى ان المعارضة تخشى المشاركة في الانتخابات لعجزها عن تقديم إطروحات فكرية وسياسية- على حد قوله.

وينتظر أن تجرى إنتخابات رئاسية في السودان العام القادم، غير أن أحزاب المعارضة السودانية أعلنت في وقت سابق مقاطعة العملية ورهنت المشاركة في الانتخابات بوضع إنتقالى كامل.

وسخر غندور، وهو مساعد للرئيس السوداني، من إتهامات المعارضة بتمويل المؤتمر الوطني لعمله الحزب من اموال الدولة. وقال ” لانعرف للدولة تمويلا لحزبنا”.

الخرطوم- الطريق 

الوطني يرفض مطالبات المعارضة للمجتمع الدولى بحظر الطيران في المنطقتينhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/Picture-234.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/Picture-234.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالنيل الازرق,جنوب كردفانرفض الحزب الحاكم في السودان، دعوات المعارضة السودانية للمجتمع الدولى بحظر الطيران بولايتي النيل الازرق وجبال النوبة، اللتان تقاتل فيهما الحكومة الحركة الشعبية-شمال. وقوبلت عمليات سلاح الجو السوداني في مناطق القتال بإنتقادات دولية واسعة لاسيما المتعلقة بإستهداف المدنيين والمرافق المدنية. وطالب الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان، مشهود...صحيفة اخبارية سودانية