حذر حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، من مخطط لافشال الحوار مع الحكومة من قبل أحزاب تحالف المعارضة التي رفضت الحوار، وتوقع ان لا تستمر دعوات الحكومة لهم للحوار اكثر من شهر.

وقال الامين السياسي للحزب مصطفي عثمان إسماعيل، “مسيرة الحوار ستمضي.. ونحن لا نستطيع ن ناتي بهم للحوار قسراً”.

وحذر إسماعيل في ندوة بدار حزبه ليل الاحد، الرافضين من إستخدام اجندتهم التي وضعوها لافشال الحوار بعدم قيامه. وأشار الى أن حزبه لن يقبل بذلك وان دعواتهم لن تنجح طالما ان كل القوى السودانية والمجتمعية مع الحوار.

في الاثناء، سخر الامين السياسيى لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر، من مطالب تحالف المعارضة بالغاء القوانين المقيدة للحريات.

ووجه عمر إنتقادات قاسية للرافضين للحوار مع الوطني، وقال في ندوة بدار حزب المؤتمر الوطني الاحد، “انه يدخل حزب المؤتمر الوطني للمرة الثانية عقب المفاصلة ولا يشعر بالتوتر والغبن”.

 وأشار الى أن الحركة الاسلامية لم تنقلب على الديمقراطية وانما انقلبت على الممارسة الديمقراطية، واضاف ” كل من يتحدث عن فشل الاسلام السياسي سيجد منهم التحدي” وتوقع ان تلتئم الحركة الاسلامية من جديد.

في غضون ذلك،  أبدى حزب المؤتمر الوطني استعداده للذهاب الى مقاعد المعارضة إذا قرر الشعب السوداني ذلك خلال الانتخابات المقبلة، وقال إنه سيؤدي معارضة فاعلة وقوية، كما ابدى استعداده لقبول الحكومة الائتلافية حال قرر ذلك الشعب.

وأعلن الوطني ابتداره نحو (7) ندوات جماهيرية  داخل ولاية الخرطوم خلال الايام المقبلة.

وطالب مسؤول الأمانة السياسية بالوطني، مصطفي عثمان أسماعيل، الشعب السوداني بالصبر نحو اسبوعين او ثلاث اسابيع لبدء عملية الحوار الوطني، وقال إن حزبه سيمد حبال الصبر للرافضين حتى لا يفشل الحوار.

وقال ” الوطني ظل يدعوا الرافضين ليلا ونهارا سرا وعلانية عبر الهاتف والرسائل وان حزبه حرص كل الحرص على مشاركتهم حتى الوصول الى قواعدهم”. واضاف مسيرة الحوار ستمضي”.

الى ذلك، قال القيادي بحزب الامة مبارك الفاضل انه ليس هناك ما يمنع تولي الجيش او الرئيس البشير للسلطة حال توفرت دولة الوطن والديمقراطية والشفافية.

وتوقع الفاضل عدم ممانعة احزاب المعارضة في تولى الرئيس البشير الفترة الانتقالية بالتنسيق مع مجلس الوزراء.

وراى الفاضل في لقاء تلفزيوني الاحد، أن حزب المؤتمر الشعبي ارتكب خطأ بخروجه عن تحالف المعارضة. وقال “الترابي تسرع واخطأ في الخروج عن الاتفاق مع الآخرين في التحالف”. وأشار الى أن تصريحات قادة المؤتمر الشعبي أشارت الى ان لقاء الرئيس والترابي ركز على وحدة الاسلاميين.

الخرطوم- الطريق 

الوطني: المعارضة تخطط لإفشال الحوارhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/اسودت-وجوه.jpg?fit=300%2C214&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/اسودت-وجوه.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,الحوارحذر حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، من مخطط لافشال الحوار مع الحكومة من قبل أحزاب تحالف المعارضة التي رفضت الحوار، وتوقع ان لا تستمر دعوات الحكومة لهم للحوار اكثر من شهر. وقال الامين السياسي للحزب مصطفي عثمان إسماعيل، 'مسيرة الحوار ستمضي.. ونحن لا نستطيع ن ناتي بهم للحوار قسراً'. وحذر...صحيفة اخبارية سودانية