كشف المراجع العام في السودان، الطاهر عبد القيوم، عن تلاعب في العائدات النفطية وعدم تطابق فى حسابات “مؤسسة النفط السودانية” مع شركائها. في وقت اكد  فيه تهرب 61% من شركات البترول البالغة (196) من دفع الضرائب.

وأعلن عبدالقيوم، عن 19 هيئة حكومية من اصل 48، و 89 شركة من جملة 120 لم تدرج حساباتها بموازنة العام الماضي 10 شركات ليس لها ربط. و 4 هيئات مدعومة،  بينما 15 شركة لم يتم تحصيل عائداتها.

واقر المراجع العام الطاهر، بعدم تطابق الارصدة بين وزارة المالية وبنك السودان المركزي مما تسبب في اعاقة الابلاغ بشان حجم الدين وساهم في عكس صورة غير حقيقية عن اداء الوزارة العام.

وكشف عبدالقيوم، في تقرير قدمه اليوم الاثنين أمام البرلماني السوداني اليوم الاثنين، عن زيادة مضطردة  في نسبة الشيكات المرتدة والمتاخرات والفاقد الضريبي باكثر من  30% عن العام 2012م اي ما يعادل  3.3 مليار جنيه. واكد ان الاعفاءات الجمركية للوحدات الحكومية بلغت 1.6 مليار بنسبة 35% من التحصيل الفعلي للتجارة والمعاملات الدولية، بينما وصلت مديونيات الوحدات 1.7 مليون جنيه.

واكد في تقريره عن حسابات الدولة  للعام  المالي 2013 م ،اليوم بالبرلمان،عن تهرب  385 شركة من سداد  ضريبة ارباح الاعمال، مايعادل  61% من اجمالي الشركات منها 196 شركة بقطاع البترول. ولفت الي ان ايرادات الضرائب بلغت 20.0 مليون بنسبة اداء  116%. بينما وصلت ايرادات الجمارك 9 مليار جنيه بزيادة عن الربط المقرر بـ 6.5 مليار وعزا ذلك لتدني وعدم واقعية التقديرات والتغيير في السياسات المالية والدولار الجمركي.

وكشف المراجع عن تلاعب في العائدات النفطية واكد عدم تطابق حسابات مؤسسة النفط وشركائها في مبلغ 628 مليار دولار، صنفت كزيادة مصروفات تشغيلية وراسمالية دون وجه حق للفترة من (1996م-2012م) . وأعلن عن توريد ايجارات ورسوم الشركات العاملة بالمربعات الى حسابات المؤسسة في حين تمثل هذه الاموال حق اصيل للدولة.

واتهم وزارة المالية ومؤسسة النفط  بالصرف من عائدات الخام من المنبع لسداد القرض الصيني لمصفاة الخرطوم دون الالتزام بالحسابات، بجانب توزيع مواد بترولية لوحدات حكومية مختلفة  واوصى المراجع الوزارة ومؤسسة النفط باجراء مطابقات واعتماد المصروفات التشغيلية والرأسمالية للعام 2013م.

وشدد على وضع ربط لايرادات رسوم عبور بترول دولة الجنوب وعدم الصرف منها مباشرة من قبل مؤسسة النفط بجانب فرض رسوم عبور على شركات البترول وربطها بالموازنة.

كشف عبد القيوم، عن عدم تضمين موازنة النقد الاجنبي في ميزانية 2013م برغم  تحصيل ادارة النفط وبعض الهيئات رسومها بالعملة الصعبة، فضلا عن قيمة العائدات النفطية، وقدم  اعتراضا قانونيا واعتبر ان اغفال تضمين موزانة النقد الاجنبي يخالف المادة (2-12) من لائحة الاجراءات المحاسبية.

واتهم المراجع،  سلطة الطيران المدني، وشركة السكر السودانية، والابحاث الجيلوجية، بعدم ايراد فوائضها لعدة سنوات وطالب بالزامها  بالسداد الفوري مع  منع الصرف من الفوائض وتوريدها الى الحسابات الرئيسية. واكد عبد القيوم عدم تضمين عائدات التصرف في المرافق العامة الى حسابات لجنة الخصخصة والبالغة  16.5 مليون جنيه.

وأشار الى عدم واقعية ايرادات الموازنة العامة للعام 2013م. وقال ان “التحصيل  الفعلي للايرادات بلغ 18.2 مليار جنيه بزيادة 11 مليار ،عن العام 2012م بنسبة 40% من ربط الموازنة البالغ 27.3 مليار جنيه”.

واوضح ان الربط المجاز كان 25 مليار ارتفع بعد التعديل الى 27 مليار، لاستيعاب الزيادات المتوقعة من عائدات  رفع الدعم عن المحروقات والتي قدرت بنسبة 8%.

الخرطوم- الطريق

المراجع القومي يكشف تلاعب في حسابات مؤسسات نفطية سودانيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/نفط-الجنوب-300x185.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/نفط-الجنوب-95x95.jpgالطريقأخبارالفسادكشف المراجع العام في السودان، الطاهر عبد القيوم، عن تلاعب في العائدات النفطية وعدم تطابق فى حسابات 'مؤسسة النفط السودانية' مع شركائها. في وقت اكد  فيه تهرب 61% من شركات البترول البالغة (196) من دفع الضرائب. وأعلن عبدالقيوم، عن 19 هيئة حكومية من اصل 48، و 89 شركة من جملة...صحيفة اخبارية سودانية