أعلنت الحركة الشعبية- شمال، اليوم الاثنين تلقيها دعوة للقاء تشاوري سمته بـ” الاستراتيجي” مع الوساطة الافريقية برئاسة الرئيس تامبو أمبيكي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في الفترة من 16-18 مارس القادم.

وقالت الحركة في بيان إطلعت عليه (الطريق) أن الدعوة شملت الحكومة، وحزب الأمة القومي المعارض، وحركة تحرير السودان بزعامة مني اركو مناوي والعدل والمساواة بزعامة جبريل ابراهيم.

ورحبت  الحركة الشعبية، بالدعوة، وقالت أنها ستعمل على تقديم موقف موحد لقوى نداء السودان في الإجتماع التشاوري بعد إجراء المشاورات اللازمة بين كآفة قوى نداء السودان.

وأضاف البيان ” أجرينا إتصالات مع عدد من قادة نداء السودان وسوف نواصل التشاور معهم وسنسعى لقيام إجتماع قيادة قوى نداء السودان قبل الإجتماع التشاوري مع الآلية الرفيعة”، دون تحديد مكانه.

وأوضح البيان، أن اللقاء التشاوري الإستراتيجي مع الوساطة ليس بديلاً للإجتماع التحضيري الذي يجب أن يضم كآفة الأطراف بعيداً عن سياسات “الخيار والفقوس”.

وجددت الشعبية، رفضها المشاركة مؤتمر الحوار الوطني الجاري، بأي شكل من الأشكال، وأضافت “ولن ترفض اي حوار متكافئ ومنتج وذو مصداقية يبدأ بوقف الحرب وتوفير الحريات ويحقق الحل الشامل ويفضي للتغيير”.

في غضون ذلك، اعلنت الحركة استعداد قواتها لصد هجوم الجيش السوداني الصيفي “غض النظر عن هذه الإجتماعات”. ودعت لتصعيد الحراك الجماهيري نحو الإنتفاضة.

الخرطوم- الطريق

(الشعبية): لقاء تشاوري يجمع قوى معارضة والحكومة السودانية باديس اباباhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مفاوضات111.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مفاوضات111.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالأزمة السياسية في السودانأعلنت الحركة الشعبية- شمال، اليوم الاثنين تلقيها دعوة للقاء تشاوري سمته بـ' الاستراتيجي' مع الوساطة الافريقية برئاسة الرئيس تامبو أمبيكي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في الفترة من 16-18 مارس القادم. وقالت الحركة في بيان إطلعت عليه (الطريق) أن الدعوة شملت الحكومة، وحزب الأمة القومي المعارض، وحركة تحرير السودان بزعامة...صحيفة اخبارية سودانية