دعت الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال، الوساطة الافريقية، بفصل مفاوضات المسار الانساني عن المسار السياسي في الاجتماع التشاوري المقرر انعقاده مع الحكومة السودانية باديس ابابا.

وشددت “الشعبية” على ضرورة ان يتوصل الطرفين إلى اتفاق حول الممرات الإنسانية، على ان تقوم الأمم المتحدة المتحدة بتنفيذ الاتفاقية ويسبق ذلك وقف الحكومة القصف الجوي على المدنيين في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان.

وابدت الحركة في بيان لرئيس وفدها المفاوض ياسر عرمان،  اطلعت عليه (الطريق) على مواصلة جهودها الرامية للتوصل إلى اتفاق من شأنه أن يكفل للمدنيين الحق المطلق في الحصول على المساعدات الإنسانية ، ويتيح للعالم بأسره التمسك باسس ومبادئ القانون الإنساني الدولي في النزاهة والحياد والاستقلال في المساعدات الإنسانية والحاجة الماسة إلى الحصول على المساعدات الإنسانية دون عوائق.

كما ابدت استعدادا للوصول إلى اتفاق حول الممرات المتعددة لايصال المساعدات الإنسانية من داخل وخارج السودان وتقترح الأبيض وكادوقلي والدمازين من الداخل إلى جانب أثيوبيا وكينيا وجنوب السودان من خارج السودان.

واتهم البيان، حكومة السودان وقواتها الجوية، بمواصلة استهدافها للمدنيين في جبال النوبة والنيل الأزرق الأمر الذي أدى إلى سقوط حوالي 25 ألف من الضحايا وسط المدنيين بين جريح وقتيل من القصف الجوي والهجوم البري للجيش والمليشيات الحكومية، بالإضافة إلى حوالي مليون نازح تم تروعيهم وحرمانهم من المساعدات الإنسانية، إلى جانب ما يزيد عن 300 ألف لجأوا إلى دولتي جنوب السودان وأثيوبيا.

وقال البيان، “الهجوم الصيفي في قمته في المنطقتين جبال النوبة والنيل الأزرق، حيث أن المدنيين هم الأهداف الرئيسية لهذا الهجوم من قبل حكومة السودان.. ففي النيل الأزرق إنهم يهاجمون منطاقنا المحررة من ثلاثة محاور خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وفي جبال النوبة يهاجمون مناطقنا من ثمانية محاور”.

وعلى الصعيد السياسي، ابدت الحركة (الشعبية)، استعدادها للانخراط في مرحلة ثانية من الحوار الوطني، “ذات مصداقية وتحت رعاية الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ووفقاً لقرارات الاتحاد الأفريقي”.

الخرطوم- الطريق

"الشعبية" تدعو لفصل المسار (الانساني) عن (السياسي) في لقاء اديس اباباhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مفاوضات111-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مفاوضات111-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السوداندعت الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال، الوساطة الافريقية، بفصل مفاوضات المسار الانساني عن المسار السياسي في الاجتماع التشاوري المقرر انعقاده مع الحكومة السودانية باديس ابابا. وشددت 'الشعبية' على ضرورة ان يتوصل الطرفين إلى اتفاق حول الممرات الإنسانية، على ان تقوم الأمم المتحدة المتحدة بتنفيذ الاتفاقية ويسبق ذلك وقف الحكومة القصف الجوي...صحيفة اخبارية سودانية