قالت الحكومة السودانية، أن وفدها سيذهب للتفاوض مع الحركة الشعبية – شمال، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا “بعقل مفتوح وجدية وإرادة” لوضع حد لمعاناة المواطنين في مناطق النزاع.

وطالب مساعد الرئيس السوداني، إبراهيم محمود حامد، ورئيس وفد الحكومة لمفاوضات المنطقتين، الحركة الشعبية، بالسعي للسلام، الذي قال أنها رفضته لمصلحة أشخاص ودول، وعدم المتاجرة بمعاناة المواطنين – حسب وصفه.

وأوضح محمود، في تصريحات صحفية بالخرطوم، اليوم الثلاثاء، بأن رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، ثامبو مبيكي، سيلتقي الرئيس السوداني، عمر البشير، خلال زيارته للخرطوم، بالإضافة إلى رئيس وفد الحكومة لمفاوضات المنطقتين، الي جانب لقاء آلية (7+7).

ومن المتوقع أن تجرى جلسات تفاوض بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية – شمال، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا خلال الفترة من 18 إلى 20 مارس الجاري، برعاية الآلية الأفريقية رفيعة المستوى.

ويتقاتل جيشا الحركة الشعبية والحكومة السودانية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق منذ العام 2011. وفشلت عدة جولات من التفاوض في التوصل الى سلام.

الخرطوم – الطريق

الحكومة: سنفاوض (الشعبية) بجدية للحد من معاناة المواطنين في مناطق القتال https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/oll-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/oll-95x95.jpgالطريقأخبارالحوارقالت الحكومة السودانية، أن وفدها سيذهب للتفاوض مع الحركة الشعبية – شمال، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا 'بعقل مفتوح وجدية وإرادة' لوضع حد لمعاناة المواطنين في مناطق النزاع. وطالب مساعد الرئيس السوداني، إبراهيم محمود حامد، ورئيس وفد الحكومة لمفاوضات المنطقتين، الحركة الشعبية، بالسعي للسلام، الذي قال أنها رفضته لمصلحة أشخاص...صحيفة اخبارية سودانية