تبدأ الحكومة السودانية، ومنظمة الصليب الاحمر الدولية، غداً الاثنين، مفاوضات لعودة نشاط الاخيرة بالسودان عقب قرار حكومي بتعليق نشاطتها.

وتبادلت الحكومة والمنظمة الدولية، امس السبت، اتهامات بشأن الادارة الفنية للعمل ورفض الصليب الاحمر موجهات حكومية، فيما قالت المنظمة ان الحكومة السودانية تريد  للصليب الاحمر ان يعمل تحت مظلتها.

وجمدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنشطتها في السودان التزاماً بالطلب الرسمي الذي تلقته في هذا الصدد من مفوضية العون الإنساني التابعة لحكومة السودان، أمس السبت.

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في السودان، جون كريستوف سوندو، في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاحد: “بالتشاور مع شريكنا الأساسي، جمعية الهلال الأحمر السوداني، نجرى حوارا مع السلطات المعنية مثل وزارة الخارجية ومفوضية العون الإنساني، ولدينا ثقة بالوصول إلى تسوية سريعة للمسائل الفنية التي أوردتها مفوضية العون الإنساني كمبرر لهذا التجميد”.

ويعمل أكثر من 700 موظف وطني وأجنبي لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر في السودان. واستفاد من أنشطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر وخدماتها التي قدمتها في السودان في عام 2013 أكثر من  (1.5) مليون  شخص يعيشون في المناطق المتأثرة بالنزاعات المسلحة وحالات العنف الأخرى.

 وأضاف سوندو:”نؤكد التزامنا تجاه السودانيين لذلك نأمل في الوصول إلى اتفاق مع السلطات قريباً بهدف استئناف أنشطتنا لتقديم المساعدة إلى الأشخاص المحتاجين”.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/sudan-wathab-131106-03-300x201.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/sudan-wathab-131106-03-95x95.jpgالطريقأخبارالعمليات الانسانية في السودان,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفور,منظماتتبدأ الحكومة السودانية، ومنظمة الصليب الاحمر الدولية، غداً الاثنين، مفاوضات لعودة نشاط الاخيرة بالسودان عقب قرار حكومي بتعليق نشاطتها. وتبادلت الحكومة والمنظمة الدولية، امس السبت، اتهامات بشأن الادارة الفنية للعمل ورفض الصليب الاحمر موجهات حكومية، فيما قالت المنظمة ان الحكومة السودانية تريد  للصليب الاحمر ان يعمل تحت مظلتها. وجمدت اللجنة الدولية للصليب...صحيفة اخبارية سودانية