صادرت السلطات الأمنية في السودان، صباح اليوم الاثنين، صحيفة (الوطن) اليومية، للمرة الثانية في غضون اسبوع واحد، دون تقديم أسباب للمصادرة التي جرت في ظل تشديد القبضة الأمنية على الصحف عقب إجراءات اقتصادية، اعلنتها الحكومة السودانية مؤخراً، وأثارت موجة من الاحتجاجات الشعبية.

وصادر الأمن ، الاسبوع الماضي، صحف (الجريدة) و (التيار) و (الوطن)، في يوم واحد، من المطبعة.

وفي العادة، لا تقدم السلطات الأمنية تفسيراً لدواعي مصادرة الصحف، التي تُكبد المؤسسات الصحفية خسائر مالية فادحة.

وقال صحافيون، ان “صحف تلقت توجيهات من جهاز الأمن بوقف نشر اي تعليقات “سالبة” حول الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة السودانية مؤخراً ومن ضمنها تخفيض العملة الوطنية وزيادة أسعار السلع”.

ويفرض الأمن السوداني قيودا صارمة على الحريات الصحفية وحرية تداول ونشرالمعلومات، بمافي ذلك الرقابة السابقة للنشر و”سياسة الخطوط الحمراء”، في البلد الذي يتذيّل مؤشر حرية الصحافة في العالم.

الخرطوم- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/IMG_0194.jpg?fit=300%2C199&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/IMG_0194.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارحرية صحافةصادرت السلطات الأمنية في السودان، صباح اليوم الاثنين، صحيفة (الوطن) اليومية، للمرة الثانية في غضون اسبوع واحد، دون تقديم أسباب للمصادرة التي جرت في ظل تشديد القبضة الأمنية على الصحف عقب إجراءات اقتصادية، اعلنتها الحكومة السودانية مؤخراً، وأثارت موجة من الاحتجاجات الشعبية. وصادر الأمن ، الاسبوع الماضي، صحف (الجريدة) و...صحيفة اخبارية سودانية