اعلن الاتحاد المهني التخصصي للتمريض السوداني، عن تحديات تواجه مستقبل المهنة في البلاد، تتمثل في شح في الكادر الممارس وتزايد معدلات الهجرة، وعدم وجود سياسات مطبقة مستوفية للمعايير العالمية.

وقال الامين العام للاتحاد، إمام الدين محمد أحمد، أن التحديات التي تواجه المهنة تتمثل في شح الكادر الممارس مقارنة مع المهن الاخرى وضعف المرتبات وتزايد معدلات الهجرة، مما اثر سلبا على أداء التمريض بالبلاد.

وأوضح إمام ، خلال حديثه في الإحتفال باليوم العالمي للتمريض، اليوم الأحد، أن هنالك ممرض واحد مقابل 8 أطباء في السودان، وفت الى أن تطبيق السياسات والمعايير شرط اساسي لاعتماد جودة المستشفيات، اضافة لسحب الجانب التدريبي التمهيدي لممارسي التمريض عند التخرج من قبل وزارة الصحة منذ العام 2010م والإستعاضة عنه بطلاب الخدمة الوطنية الإلزامية .

وأشار الأمين العام للإتحاد، الى أن مهنة التمريض في السودان كانت تقدم بالمجهودات البسيطة مع قلة الامكانيات.

يشار إلى أن 90 ألفا يمارسون مهنة التمريض- حسب احصائيات المجلس القومي للمهن الصحية والطبية، ويحتفل السودان باليوم العالمي للتمريض خلال الفترة من 7- 15 مايو.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/تطعيم-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/تطعيم-95x95.jpgالطريقأخبارالصحةاعلن الاتحاد المهني التخصصي للتمريض السوداني، عن تحديات تواجه مستقبل المهنة في البلاد، تتمثل في شح في الكادر الممارس وتزايد معدلات الهجرة، وعدم وجود سياسات مطبقة مستوفية للمعايير العالمية. وقال الامين العام للاتحاد، إمام الدين محمد أحمد، أن التحديات التي تواجه المهنة تتمثل في شح الكادر الممارس مقارنة مع المهن...صحيفة اخبارية سودانية