وصف رئيس البرلمان السوداني، ابراهيم احمد عمر، زيارة دبلوماسيين غربيين لعائلات شهداء أحداث سبتمبر بأنها “انتهاكاً لسيادة البلاد وتدخلاً في قضاياها الداخلية”. وقال ان “تصرف الدبلوماسيين لايليق بالقوانين التي تحكم التعامل بين الدول”.

وكان القنصل الفرنسي، والقائم بأعمال السفارة البريطانية بالخرطوم، زارا، رفقة قيادات من تحالف المعارضة السودانية، عائلات شهداء أحداث سبتمبر، بكل من امدرمان، والخرطوم، والخرطوم بحري، إبان عطلة عيد الأضحى، لتبادل تهانئ العيد، وعكس التضامن الدولي مع العائلات.

وقال عمر، ان “الحكومة منزعجة من تلك الزيارة لاعتبارات تتعلق بسيادة الدولة، والتي يجب ان تُحترم من الآخرين”. وتابع، “ما لم ترضه الحكومة هو ان يتصرف شخصان أو أكثر من دول اخرى وكأنهم لايعلمون قوانين التعامل الدولي، في حين انهم في بلادهم يصرون على كل صغيرة وكبيرة تتعلق بسيادتها”.

ولفت رئيس البرلمان، في تصريحات للصحافيين بالبرلمان، اليوم الثلاثاء، إلى “أهمية الفصل بين أمرين، هما عجز الحكومة عن القيام بواجبها تجاه مواطنيها، وفي هذه الحالة يكون من حق الدبلوماسيين ان يرفعوا اصواتهم ضدها. والأمر الآخر تدخل دول اخرى في أمور تخص سيادة الدولة ومناقشة قضاياها الداخلية”- على حد قوله. واردف، “الأمران مختلفان”.

 وطالب عمر، بالفصل بين “حرص الحكومة فى التعامل مع القضية مع مواطنيها، وحرصها على التعامل فيها مع غير مواطنيها”- طبقاً لقوله.

الخرطوم – الطريق

البرلمان السوداني: زيارة دبلوماسيين غربيين لعائلات شهداء سبتمبر "انتهاك للسيادة"https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/h-2-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/h-2-95x95.jpgالطريقأخبارالسودان,قتل متظاهرين,مظاهرات سبتمبر بالسودانوصف رئيس البرلمان السوداني، ابراهيم احمد عمر، زيارة دبلوماسيين غربيين لعائلات شهداء أحداث سبتمبر بأنها 'انتهاكاً لسيادة البلاد وتدخلاً في قضاياها الداخلية'. وقال ان 'تصرف الدبلوماسيين لايليق بالقوانين التي تحكم التعامل بين الدول'. وكان القنصل الفرنسي، والقائم بأعمال السفارة البريطانية بالخرطوم، زارا، رفقة قيادات من تحالف المعارضة السودانية، عائلات شهداء...صحيفة اخبارية سودانية