اخلى مسئولو محلية عسلاية، بولاية شرق دارفور قرية أبوخضورة -التي شهدت مقتل أربعة أشخاص واحراق عدد من منازلها الأحد الفائت- من سكانها تحسبا لهجمات انتقامية من قبل ذوي القتلى.

 وقال ضابط اداري بالمحلية، فضل حجب هويته، لـ(الطريق)، ان “قرارا اتخذ من قبل معتمد المحلية والإدارة الأهلية لقبيلة الرزيقات التي ينحدر منها طرفا الخصام بأن يخلى أقرباء القتلة القرية الى منطقتي كليكل أبوسلامة وأبوجابرة، اللتان تبعد كل منهما نحو سبعين كيلو متر الى الشمال والأخرى الى الشرق”. وقال القيادي الأهلي الطاهر التوم لـ(الطريق)، ان “اخلاء أحد طرفي النزاع وأبعاده عن المنطقة هو  الإجراء الوحيد الكفيل بالحيلولة دون وقوع هجمات ثأرية في ظل ضعف قدرة القوات الحكومية على بسط الأمن”.

نيالا – الطريق

إخلاء سكان قرية خشية هجمات ثأرية في دارفورhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/11.jpg?fit=300%2C194&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/11.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباراخلى مسئولو محلية عسلاية، بولاية شرق دارفور قرية أبوخضورة -التي شهدت مقتل أربعة أشخاص واحراق عدد من منازلها الأحد الفائت- من سكانها تحسبا لهجمات انتقامية من قبل ذوي القتلى.  وقال ضابط اداري بالمحلية، فضل حجب هويته، لـ(الطريق)، ان 'قرارا اتخذ من قبل معتمد المحلية والإدارة الأهلية لقبيلة الرزيقات التي ينحدر...صحيفة اخبارية سودانية