قالت المفوضية القومية للانتخابات في السودان، ان احزاب سودانية رأت أن التمثيل النسبي هو الخيار الأفضل للشعب السوداني، واعتبرته الأكثر عدالة.

وأبدت المفوضية استعداداً لإجراء العملية الانتخابية في مواعيدها المقررة مطلع (2015م)، وأشارت الى إن لجان بها فرغت من وضع الخطط التنفيذية والخطط البديلة حال حدوث طارئ، وأكدت رصدها ميزانية (700) مليون جنيه.

وأوضح رئيس مفوضية الانتخابات بالإنابة، مختار الأصم، لـ(الطريق)، إن المفوضية وضعت استراتيجية لبدء الانتخابات في مواعيدها مشيرا الى ان المفوضية لم يصلها من اي جهة ما يفيد بتأجيل الانتخابات من عدمه.

وقال” لم يحدد إجراء الانتخابات القادمة وفقاً للقانون الحالى أم سيحدث تعديل في القانون”.

واشار الى أن تعديل القانون واجازته شأن يهم البرلمان ومجلس الوزراء وليس المفوضية باعتبارها مُنفِذ للقانون.

وأضاف ان المفوضية سبق ان أوصت واقترحت على الجهات المختصة تعديل بعض نصوص القانون نظراً لتعقيدات موجودة به، وأشار الى ان القانون احتشد باجراءات ومواقيت محلها اللوائح وليس القانون وان السبب وراء ذلك هو ان اللجنة التي وضعت القانون الحالي كانت تضم الحركة الشعبية جنوب السودان وقوى المعارضة و”وجود تشكيك كبير من تلك الجهات في حينها” .

وأوضح ان المفوضية لم ترفض تلك التفاصيل وزاد “لكن مكانها اللوائح وليس صلب القانون”، وشرح ان إجراءات القضاء المتعلقة بالحملة الانتخابية هل ستكون (50) يوماً ام (60) يوماً بجانب تفاصيل الاقتراح هل ستكون (24) ساعة فقط ام سيكون هنالك تمديد.

الخرطوم – الطريق 

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/114-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/114-95x95.jpgالطريقأخبارالانتخابات  قالت المفوضية القومية للانتخابات في السودان، ان احزاب سودانية رأت أن التمثيل النسبي هو الخيار الأفضل للشعب السوداني، واعتبرته الأكثر عدالة. وأبدت المفوضية استعداداً لإجراء العملية الانتخابية في مواعيدها المقررة مطلع (2015م)، وأشارت الى إن لجان بها فرغت من وضع الخطط التنفيذية والخطط البديلة حال حدوث طارئ، وأكدت رصدها ميزانية...صحيفة اخبارية سودانية