سقطت طائرة مروحية تقل مسؤول بالحزب الحاكم في السودان وصحافيين، اليوم السبت، بمدينة القضارف بعد اقلاعها لارتفاع ما يقارب الثلاثين مترا.

وحاول قائد الطائرة الاقلاع من منطقة الشميليات 10 كلم شرقي القضارف بعد انتهاء مخاطبة جماهيرية للرئيس البشير في المدينة لكنه فشل في مرتين وتمكن من الاقلاع في المرة الثالثة قبل ان تسقط الطائرة على منزل بالمنطقة بعد ان اعاقت اسلاك كهربائية تحليقها ما اسفر عن سقوطها دون اصابات بين الذين كانوا على متنها.

وتقل المروحية التابعة الى شركة الراية الخضراء حوالي 7 صحافيين والامين السياسي لحزب المؤتمر الوطني حامد ممتاز الى جانب طاقم الطائرة.

وقال شاهد لـ(الطريق)،  ان الطائرة حاولت الاقلاع اكثر من مرتين من موقعها بقرية الشميليات لكنها لم تتمكن من الاقلاع سوى في المحاولة الثالثة غير ان اسلاك اعمدة كهربائية بالقرية اعاقت تحليقها وسقطت من ارتفاع تجاوز 30 مترا فوق منزل ” قطية ” كان خاليا من سكانه لحظة سقوطها.

واوضح والى القضارف، بانه لا اصابات بين الذين كانوا على متنها. وقال في تصريحات صحفية، “سقوط الطائرة على منزل من القش خفف عملية الارتطام بالارض وقلل من خطورته”.

وكانت المروحية تعتزم العودة الى العاصمة السودانية الخرطوم، عقب انتهاء خطاب للرئيس السوداني، عمر البشير للمواطنين في مدينة القضارف ضمن حملته الانتخابية اليوم السبت.

من جهته قال احد افراد طاقم الطائرة في تصريحات، ان ” الطائرة لاتواجه عطلا فنيا لكن حاولنا تفادي الحشود البشرية”.

القضارف- الطريق

نجاة مسؤول في الحزب الحاكم وصحافيين بعد سقوط مروحية شرقي السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/111-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/111-95x95.jpgالطريقأخبارحوادثسقطت طائرة مروحية تقل مسؤول بالحزب الحاكم في السودان وصحافيين، اليوم السبت، بمدينة القضارف بعد اقلاعها لارتفاع ما يقارب الثلاثين مترا. وحاول قائد الطائرة الاقلاع من منطقة الشميليات 10 كلم شرقي القضارف بعد انتهاء مخاطبة جماهيرية للرئيس البشير في المدينة لكنه فشل في مرتين وتمكن من الاقلاع في المرة الثالثة...صحيفة اخبارية سودانية