قللت الحكومة السودانية من تمدد تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” في البلاد، واعتبرت نشاط التنظيم في السودان “أزمة طارئة”.  وقالت ان الاجراءات التي اتخذتها السلطات المعنية بالامر حدت من هذا النشاط.

واشار وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور،  الى ان الأجهزة المعنية بحثت فيما يخص التنظيم بالبلاد وتوصلت إلى معلومات. وقال ” وضعت هذه الاجهزة بمختلف واجهاتها التدابير ما يجعل هذا الأمر يقف عند هذا الحد”.

وفي الثلاثين من اغسطس الماضي، غادرت 4 سودانيات بينهن طالبات جامعيات للاتحاق ب”داعش” . وهذه هي المرة الثالثة التي يغادر فيها طلاب سودانيون البلاد للانضمام الى “داعش”.

وكان نحو 12 طالباً وطالبة، من جامعة العلوم الطبية، غادروا الى تركيا للانضمام الى صفوف (داعش) في سوريا، اوقفت السلطات التركية ثلاثة منهم،  بينهم طالبة، في الحدود السورية التركية واعادتهم الى الخرطوم، وخضعوا الى تحقيقات من السلطات السودانية، قبل الإفراج عنهم.

وفي مارس الماضي، سافر 11 طالباً وطبيباً سودانياً، من ذات الجامعة، للانضمام إلى تنظيم الدولة الدولة الإسلامية في العراق والشام.

وتنتشر في السودان جماعات سلفية متطرفة، تعمل عبر الجمعيات الدينية في المساجد، وتوقف السلطات السودانية 2 من المتهمين بالعمل على تجنيد السودانيين للالتحاق بالتنظيم.

وقال الوزير السوداني في حوار نشرته وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الاربعاء،  ” تم تفعيل وسائل الرقابة أمام أي محاولات لتجنيد الشباب السوداني في ظل أجواء مفتوحة ووسائل تجنيد مختلفة يصعب على الدولة الإحاطة بها جميعا، ولكننا نعتقد أن الأجهزة المعنية قد نجحت”.

 الخرطوم- الطريق

مسؤول: إنضمام السودانيين لـ(داعش) ازمة طارئة ولا تمدد للتنظيم بالبلادhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/09/ghh-300x177.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/09/ghh-95x95.jpgالطريقأخبارالجماعات الاسلاميةقللت الحكومة السودانية من تمدد تنظيم الدولة الاسلامية 'داعش' في البلاد، واعتبرت نشاط التنظيم في السودان 'أزمة طارئة'.  وقالت ان الاجراءات التي اتخذتها السلطات المعنية بالامر حدت من هذا النشاط. واشار وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور،  الى ان الأجهزة المعنية بحثت فيما يخص التنظيم بالبلاد وتوصلت إلى معلومات. وقال '...صحيفة اخبارية سودانية