كشفت وزارة النفط السودانية، عن فجوة فى المشتقات البترولية تقدر بـ 2.7 مليون طن متري، واعلنت عن اجراءات لاستيراد مشتقات نفطية لسد النقص.

واشار وزير النفط السوداني، مكاوي محمد احمد عوض، الى ان النقص شمل ” غاز الطائرات والفيرنس والجازولين”.

ويواجه السودان أزمة اقتصادية بعد انفصال الجنوب فى يوليو 2011، وذهاب الإيرادات النفطية للجنوب، مما أدى إلى فقدان (46%) من إيرادات الخزينة العامة و(80%) من عائدات النقد الأجنبى.

وأعلن مكاوى امام البرلمان السوداني، اليوم الاثنين، أن وزارته بصدد تنفيذ إجراءات لتوفير إمداد  من مصفاتي التكرير فى الخرطوم والابيض لإستيعاب طاقة تكريرية بحوالي 30.3 مليون برميل من الخام خلال العام القادم  لإنتاج 3.9 مليون طن متري من المنتجات النفطية.

وأشار، مكاوى، الى توزيع 1.9مليون طن متري من المنتجات النفطية فى كافة أنحاء البلاد ، وتوقع الوزير عبور 150 الف برميل يوميا من حقول شركة بترودار برسوم  قدرها 19.8 دولارا  للبرميل بموجب اتفاقيات الموقعة مع دولة جنوب السودان.

وتطالب شركات نفط صينية تعمل في السودان، الحكومة بالايفاء بالمستحقات المالية ومديونياتها على البلاد. واقرت ادارة مصفاة الخرطوم- وهي اكبر مصافة لتكرير البترول في السودان-  مايو الماضي، بتصاعد مديونية الشركات الصينية على المصفاة لتصل الي (30) مليون دولار، ما ادخل المصفاة في معاناة كبيرة للحصول على قطع الغيار الكيميائية.

وتعتبر الصين اكبر شريك اقتصادي للسودان، وتسيطر على قطاع النفط في السودان الذى تراجع بعد انفصال الجنوب إلى 120 الف برميل يومياً نصيب الدولة منها 55 الف برميل يومياً.

الخرطوم- الطريق

وزير النفط السوداني يقر بفجوة في المشتقات البتروليةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/بترول-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/بترول-95x95.jpgالطريقأخباراقتصاد كشفت وزارة النفط السودانية، عن فجوة فى المشتقات البترولية تقدر بـ 2.7 مليون طن متري، واعلنت عن اجراءات لاستيراد مشتقات نفطية لسد النقص. واشار وزير النفط السوداني، مكاوي محمد احمد عوض، الى ان النقص شمل ' غاز الطائرات والفيرنس والجازولين'. ويواجه السودان أزمة اقتصادية بعد انفصال الجنوب فى يوليو 2011، وذهاب...صحيفة اخبارية سودانية