تنظر محكمة الدمازين الجنائية العامة، برئاسة القاضي، حسن ابراهيم، في البلاغ المدون بواسطة جهاز الأمن، ضد منسوبي الحزب الشيوعي السوداني المعارض، في السابع من ديسمبر الحالي.

ويشمل البلاغ، الذي احالته نيابة الدمازين للمحكمة، اليوم، اربعة من أعضاء الحزب الشيوعي، ومواطن يملك ويدير محلاً تجارياً للطباعة، اعتقلتهم السلطات الأمنية بمدينة الدمازين، اكتوبر الماضي، علي خلفية توزيع بيان صادر عن فرع الحزب بالمنطقة.

وقضي بعض المشمولين بالبلاغ زهاء الشهر في المعتقلات، قبل ان تفرج عنهم السلطات العدلية بالضمانة العادية.

واعتقلت السلطات الأمنية في الدمازين، يوم 24 اكتوبر الماضي، العضو بالحزب الشيوعي، عادل كريازي، عقب توزيعه بيان صادر عن الحزب في مناسبة ذكري ثورة أكتوبر، واعتقلت في وقت لاحق عضوي الحزب، ابراهيم موسي، والهادي سعيد، كما اعتقلت في الوقت نفسه اثنين من المواطنين بالمدينة يديران محلا تجاريا خاص بالطباعة، بسبب طباعتهما للبيان.

وفي يوم 2 نوفمبر، اعتقل الأمن، السكرتير السياسي للحزب الشيوعي السوداني (المعارض) بولاية النيل الأزرق، سليمان علي، من أحد مكاتب المحاماة بمدينة الدمازين، عاصمة الولاية، ودوّنت في مواجهته بلاغات جنائية تصل عقوبتها للإعدام، علي خلفية مطالبته للسلطات العدلية بإطلاق سراح المعتقلين الذين تم القبض عليهم بسبب توزيع بيان الحزب.

الدمازين- الطريق

النيابة تحيل بلاغ منسوبي (الشيوعي) بالنيل الأزرق للمحكمةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/الشيوعي-300x194.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/الشيوعي-95x95.jpgالطريقأخبارالحزب الشيوعي السوداني,انتهاكات الأجهزة الأمنيةتنظر محكمة الدمازين الجنائية العامة، برئاسة القاضي، حسن ابراهيم، في البلاغ المدون بواسطة جهاز الأمن، ضد منسوبي الحزب الشيوعي السوداني المعارض، في السابع من ديسمبر الحالي. ويشمل البلاغ، الذي احالته نيابة الدمازين للمحكمة، اليوم، اربعة من أعضاء الحزب الشيوعي، ومواطن يملك ويدير محلاً تجارياً للطباعة، اعتقلتهم السلطات الأمنية بمدينة الدمازين،...صحيفة اخبارية سودانية