قُتل مواطن وجُرح تسعة آخرين من قاطني مخيّم الحِمّيدية للنازحين، القريب من مدينة زالنجي، بولاية وسط دارفور، غربي السودان، نهار اليوم الإثنين، في أعقاب تظاهرة تزامنت مع ختام مؤتمر خاطبه رئيس السلطة الإقليمية لدارفور، تجاني السيسي.

وهمّ قاطني المخيم بتسليم مذكرة مطالب لرئيس السلطة الإقليمية لدارفور، تجاني السيسي، إلا إن الشرطة حالت بينهم وبين رئيس السلطة الإقليمية.

وتجمهر العشرات من قاطني مخيم الحميدية بغية الوصول لرئيس السلطة الإقليمية، إلا ان الشرطة تدحلت وفرقتهم بالقوة وإطلاق الرصاص الحي.

وأفاد مواطنون (الطريق)  بوقوع  قتيل وتسعة جرحي في المواجهات بين الشرطة والمواطنين.

زالنجي – الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/mmm.jpg?fit=300%2C175&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/mmm.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباردارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفور,دارفور، معسكرات النازحين ، السودانقُتل مواطن وجُرح تسعة آخرين من قاطني مخيّم الحِمّيدية للنازحين، القريب من مدينة زالنجي، بولاية وسط دارفور، غربي السودان، نهار اليوم الإثنين، في أعقاب تظاهرة تزامنت مع ختام مؤتمر خاطبه رئيس السلطة الإقليمية لدارفور، تجاني السيسي. وهمّ قاطني المخيم بتسليم مذكرة مطالب لرئيس السلطة الإقليمية لدارفور، تجاني السيسي، إلا إن...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية