شكل ممثلون لقوى سياسية معارضة، ومنظمات مجتمع مدني في السودان، لجنة قومية لمناصرة رئيس حزب المؤتمر السوداني المعتقل منذ الثامن من الشهر الجارى بسجن النهود غربي السودان، على خلفية انتقادات وجهها لقوات (الدعم السريع) المعروفة شعبيا بالجنجويد.

ورفض حزب المؤتمر السوداني، النشط في تحالف المعارضة السودانية، في السابع عشر من الشهر الجاري، مبادرة لجنة وساطة لإطلاق سراح رئيس الحزب.

وطالبت اللجنة عقب اول اجتماع لها اليوم الاربعاء، باطلاق سراح إبراهيم الشيخ وجميع المعتقلين السياسيين فوراً. وأكدت تبنيها حملة تصعيدية جماهيرية لاطلاق سراح الشيخ وجميع المعتقلين، وقالت إنها لن تقابل أي مسؤول حكومي .

ودافعت اللجنة- بحسب عضوها محمد جلال- عن ما ادلى به الشيخ في حق قوات (الدعم السريع). ورأت اللجنة إن ما قاله الشيخ في حق تلك القوات، وما يتعلق بسجلها في إنتهاكات صارخة لحقوق الانسان وطبيعة تشكيلها وما ذكره عنها الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الانسان في السودان مسعود بدرين خلال مؤتمره الصحفي الأخير، لا ينبغي ان ينهض كأساس لتوجيه تهم من اي نوع دع عنك هذه التهم الخطيرة مثل تقويض النظام الدستوري والخيانة التي تصل عقوبتها الاعدام.

وأشار جلال الى أن تشكيل هذه القوات من حيث عناصرها وطبيعتها في ظل وجود جيش قومي ونشرها في اي بقعة من بقاع السودان بنبغي ان يكون محل نقاش من جميع الحادبين على مصلحة البلاد.

ونفذ العشرات من شباب تحالف المعارضة السودانية، الثلاثاء، وقفة إحتجاجية أمام منزل الزعيم الراحل إسماعيل الأزهري بام درمان للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين السياسيين على رأسهم رئيس حزب المؤتمر السوداني ابراهيم الشيخ، والأفراج عن النشطاء الطلابيين.

الخرطوم- الطريق

قوى معارضة ومنظمات مدنية تُشكل لجنة لمناصرة المعتقلين السياسيينhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/ابراهيم-الشيح.jpg?fit=300%2C208&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/ابراهيم-الشيح.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارتحالف المعارضة شكل ممثلون لقوى سياسية معارضة، ومنظمات مجتمع مدني في السودان، لجنة قومية لمناصرة رئيس حزب المؤتمر السوداني المعتقل منذ الثامن من الشهر الجارى بسجن النهود غربي السودان، على خلفية انتقادات وجهها لقوات (الدعم السريع) المعروفة شعبيا بالجنجويد. ورفض حزب المؤتمر السوداني، النشط في تحالف المعارضة السودانية، في السابع عشر من...صحيفة اخبارية سودانية