هاجم تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض في السودان، الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، واتهمها بمحاولة إحياء الحوار الوطني وخارطة الطريق الأفريقية، لحل الأزمة السياسية في البلاد عبر التسوية والهبوط الناعم، بينما اشار لإمتلاكه برنامج شامل وخطة بديلة للقرارات الإقتصادية الحكومية.

وجدّد التحالف التأكيد على ان إسقاط النظام عبر الوسائل السلمية يمثل برنامجه السياسي الاستراتيجي، والذي يدعو الى تكوين حكومة انتقالية تقوم على التعددية والحرية و دولة القانون المدنية الديمقراطية الحديثة.

وقال التحالف، في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم الإثنين، على ان التعاطي مع المجتمع الدولي امر لابد منه، لكنه اشترط ان يأتي ذلك معبراً عن مصالح الوطن، وأضاف:  ‘‘المجتمع الدولي الان يعتقد انه ليس من مصلحته إسقاط النظام على الرغم من الادعاءات المستمرة له بتطبيق العقوبات والحظر ومحاصرة النظام’’.

واشار البيان، إلى ان التحالف يمتلك خطة جاهزة وبديلة للقرارات الحكومية، وذلك عبر برنامج البديل الديمقراطي الذي سيعمل على حل جميع القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

وحذّر البيان من الوقوع في فخ من يدعون المعارضة وهم يدعمون خيار التغيير الجزئي وإعفاء النظام وقادته من مسئوليتهم التاريخية، واتهمهم بدعم مبعوثي المجتمع الدولي لإجهاض المد الثوري والحراك الشعبي، واكد ان قوى الاجماع الوطني تواصل ترقية مبادرتها لتوحيد قوى المعارضة وبناء قواعد لجان المقاومة والانتفاضة في الأحياء والمدن بالعاصمة والأقاليم.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/قوي-الاجماع-الوطني-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/قوي-الاجماع-الوطني-95x95.jpgالطريقأخبارسياسةهاجم تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض في السودان، الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، واتهمها بمحاولة إحياء الحوار الوطني وخارطة الطريق الأفريقية، لحل الأزمة السياسية في البلاد عبر التسوية والهبوط الناعم، بينما اشار لإمتلاكه برنامج شامل وخطة بديلة للقرارات الإقتصادية الحكومية. وجدّد التحالف التأكيد على ان إسقاط النظام عبر الوسائل السلمية...صحيفة اخبارية سودانية