إتهم تحالف المعارضة السودانية جهات أجنبية، لم يكشف عنها، بالسعي لترقيع نظام الرئيس عمر البشير عبر إشراك قوى سياسية وصفها بـ”الأقلية” سعياً لتمديد عمر النظام، حسب قولها .

ورهن رئيس الهيئة العامة لقوى التحالف المعارض فاروق أبوعيسى في مؤتمر صحفي بدار الحزب الشيوعي السوداني بالخرطوم، اليوم الخميس، القبول بوضع انتقالي كامل للدخول في حوار مع نظام البشير، بجانب إلغاء القوانين المقيدة للحريات وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين والتحقيق في ضحايا احتجاجات سبتمبر والتفاوض مع حملة السلاح.

وقال أبوعيسى أن الجمع الذي حضر خطاب  البشير الأخير يعبر عن محاولة لحماية مصالح أمريكا والإمبريالية العالمية، وتعهد بما وصفه بقطع الطريق أمام محاولة البعض جمع تلك القوى من جديد لحماية مصالح الإمبريالية العالمية.

و ألمح لعدم تأثرهم بخروج أياً من مكونات التحالف في اشارة الى حزب المؤتمر الشعبي، بزعامة حسن الترابي، الذي نال سخط حلفائه المعارضين بعد حضور خطاب البشير الأخير، وقال ابوعيسي:” سنسير في طريقنا ومن لايريد فليخرج وهو الذي سيغرق ونحن سنعبر”.

في المقابل، دافع حزب المؤتمر الشعبي، عن موقفه وأعلن تمسكه بالتحالف وخطه في إسقاط النظام وقال أمينه السياسي، كمال عمر، أثناء المؤتمر الصحفي :” نحن مربوطون مع التحالف نحيا ونموت مع بعضنا ولن نتنازل عن خطنا في إسقاط النظام “.

الخرطوم/  الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/01/abuessa4-300x164.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/01/abuessa4-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,تحالف المعارضةإتهم تحالف المعارضة السودانية جهات أجنبية، لم يكشف عنها، بالسعي لترقيع نظام الرئيس عمر البشير عبر إشراك قوى سياسية وصفها بـ'الأقلية' سعياً لتمديد عمر النظام، حسب قولها . ورهن رئيس الهيئة العامة لقوى التحالف المعارض فاروق أبوعيسى في مؤتمر صحفي بدار الحزب الشيوعي السوداني بالخرطوم، اليوم الخميس، القبول بوضع انتقالي...صحيفة اخبارية سودانية