حذر مسؤول في الأمم المتحدة، من مواجهة 40% على الأقل من سكان دولة جنوب السودان نقصا حادا في الغذاء على مدى الشهرين المقبلين بعد أن أتلفت التصعيدات الأخيرة على صعيد الحرب الأهلية المحاصيل الزراعية وما حصلت عليه البلاد من مساعدات أجنبية.

 وقال كبير مستشاري منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو” إرمينيو ساكو ” إنه من المتوقع أن يصل عدد المهددين بنقص حاد في الغذاء في جنوب السودان 4.6 مليون شخص في يوليو بزيادة مليون تقريبا عن شهر أبريل”.

 وأضاف ساكو، إن” التزاوج بين التدهور الاقتصادي والصراع المتصاعد خلف شعب جنوب السودان في حالة بائسة فقد بات الناس لا يستطيعون الزراعة وفقدوا مواشيهم وهم الآن يختبئون في الأحراش والمستنقعات بلا زاد ولا أواني يطهون فيها ولا أسقف فوق رؤوسهم”.

 ودفع العنف المتجدد أكثر من عشر منظمات إغاثة إلى إخلاء موظفيهم من ولايتي الوحدة وأعالي النيل تاركين بذلك نحو 650 ألف محاصر في وضع يتعذر معه الحصول على الغذاء والمستلزمات الطبية حسبما يقول توبي لانزر منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في جنوب السودان.

 ويقول مسؤولون في مجال الإغاثة إن الوضع تعقد بعد تعليق الرحلات الجوية إلى ولايتي أعالي النيل والوحدة بينما واجه المزارعون في هاتين الولايتين خسارة كافة محاصيلها من الغلال.

 وانزلق جنوب السودان إلى أتون حرب أهلية منذ ديسمبر 2013 في صراع على السلطة بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار.

 الطريق+ وكالات

"فاو": 40% من سكان جنوب السودان يواجهون نقصاً في الغذاءالطريقأخبارجنوب السودانحذر مسؤول في الأمم المتحدة، من مواجهة 40% على الأقل من سكان دولة جنوب السودان نقصا حادا في الغذاء على مدى الشهرين المقبلين بعد أن أتلفت التصعيدات الأخيرة على صعيد الحرب الأهلية المحاصيل الزراعية وما حصلت عليه البلاد من مساعدات أجنبية.  وقال كبير مستشاري منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة 'فاو'...صحيفة اخبارية سودانية