قال الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم السبت، أن حكومته لا تريد عمل منظمات اﻹغاثة الدولية بوﻻيات دارفور المضطربة غربي البلاد.

وتوترت العلاقة بين السودان والوكالات الدولية والأممية في أعقاب صدور قرار المحكمة الجنائية الدولية بتوقيف الرئيس السوداني، عمر البشير، في مارس 2009م، واتهامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور.

وأبعدت الحكومة السودانية، في العام 2009م، عشر منظمات ووكالات اغاثية، بجانب إغلاق ثلاث منظمات حقوقية محلية، واتهمتها بتزويد المحكمة بمعلومات ووثائق حول الانتهاكات الحكومية في دارفور.

وأضاف البشير لدى مخاطبته حشد جماهيري بمدينة الجنينة بوﻻية غرب دارفور، “لا نريد منظمات.. شكرا لهم.. نحن ظللنا نكرم ونغيث الناس.. ﻻنغاث”.

وأوضح أن السودان يمتلك من الغذاء ما يكفي حاجة مواطنيه. وأضاف “لدينا من العيش والدخن ما يكفينا ويكفي جيراننا.. ولو نقص لن نشحد من شخص”.

وأعلن البشير، عزم الحكومه نزع السلاح من أيدي المواطنين في إقليم دارفور. وقال أن السلاح لن يكون إلا في يد الجيش والقوات النظامية ﻷنها قادرة على تأمين المواطنين وحفظ اﻷمن.

وأشار البشير ان ولاية غرب دارفور أصبحت خالية من التمرد. وأضاف ” لايوجد بالوﻻية أي حركات متمردة.. كما أنها خالية من الصراعات الاهلية”.

وبدأ البشير زيارة الى ولايات دارفور الجمعة، قبل إجراء الاستفتاء حول الوضع الاداري لدارفور المقررة في 11 ابريل الجاري ويستمر لثلاث أيام ، ويهدف الاستفتاء إلى تحديد وضع الإقليم من ناحية بقائه على الوضع الراهن لنظام الولايات الخمس، أو إنشاء إقليم واحد تحت مسمى “إقليم دارفور”.

وتنص اتفاقية الدوحة للسلام في دارفور، الموقعة في قطر، بين الحكومة السودانية وحركة “التحرير والعدالة” عام 2011، على إجراء استفتاء إداري لدارفور.

وكان المئات من نازحي مخيم كلمة 12 كيلو متر جنوب شرق نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور تظاهروا اليوم السبت ضد الزيارة التي بدأها الرئيس السوداني عمر البشير الى الاقليم أمس الجمعة.

الخرطوم- الطريق

الرئيس السوداني: ﻻ نريد منظمات إغاثية بدارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/1-300x194.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/1-95x95.jpgالطريقأخباردارفورقال الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم السبت، أن حكومته لا تريد عمل منظمات اﻹغاثة الدولية بوﻻيات دارفور المضطربة غربي البلاد. وتوترت العلاقة بين السودان والوكالات الدولية والأممية في أعقاب صدور قرار المحكمة الجنائية الدولية بتوقيف الرئيس السوداني، عمر البشير، في مارس 2009م، واتهامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في...صحيفة اخبارية سودانية