إتهمت حركة تحرير السودان بقيادة عبدالواحد نور، الحكومة السودانية بإستجلاب جماعات دينية إسلامية أجنبية إلى مناطق مختلفة في إقليم دارفور المضطرب غربي البلاد.

وكان النائب المستقل بالبرلمان السوداني، الطيب ابراهيم احمد، قد قال، الثلاثاء، ‘‘ان جماعات دينية إسلامية اجنبية من دولتي مالي ونيجيريا، دخلت إلى منطقة ديسا، بمحلية كتم، التابعة لولاية شمال دارفور، واثارت مخاوف الأهالي من ارتباطها بجماعات اسلامية متطرفة’’ وأشار إلى إن دخولهم كان بصحبة ومباركة قوات الدعم السريع الحكومية.

وقالت حركة تحرير السودان، في بيان لها الأربعاء، إلى أن الجماعات الدينية دخلت إلى إقليم دارفور برفقة قوات تتبع لجهاز الأمن السودان، وانها إنتشرت في 3 مناطق بولايتي شمال ووسط دارفور.

وأتهم البيان الذي إطلعت عليه (الطريق) الحكومة السودانية بالعمل على تغيير الخارطة السكانية لإقليم، دارفور باحلال مجموعات سكانية جديدة من الجهادين الإسلاميين في أراضي السكان الأصليين.

الخرطوم – الطريق

حركة مسلحة في دارفور تتهم الحكومة بإستجلاب مجموعات دينية للإقليمhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/16_09_2012_AlQuaeda_Flag_Mahir_Abu_Joukh-300x213.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/16_09_2012_AlQuaeda_Flag_Mahir_Abu_Joukh-95x95.jpgالطريقأخبارجماعات اسلاميةإتهمت حركة تحرير السودان بقيادة عبدالواحد نور، الحكومة السودانية بإستجلاب جماعات دينية إسلامية أجنبية إلى مناطق مختلفة في إقليم دارفور المضطرب غربي البلاد. وكان النائب المستقل بالبرلمان السوداني، الطيب ابراهيم احمد، قد قال، الثلاثاء، ‘‘ان جماعات دينية إسلامية اجنبية من دولتي مالي ونيجيريا، دخلت إلى منطقة ديسا، بمحلية كتم، التابعة...صحيفة اخبارية سودانية