اتهم النائب في البرلمان، عن دائرة شمال دارفور، محمد احمد مناوي، الجيش السوداني بتنفيذ عمليات عسكرية بمنطقة ام برو  لـ”تطهيرها” من سكانها المحليين. وأشار إلى أن “عمليات الجيش بالمنطقة تسببت في نزوح حوالي 18 ألف مواطنا”.

ورفض مناوى، اتهام الحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة السودانية في أنحاء واسعة من اقليم دارفور المضطرب بالقيام بهذه العمليات. وقال في مداولات بالبرلمان، اليوم الاثنين، “الحركات المسلحة لا علاقة لها بما جرى بالمنطقة”.

وكشف مناوي، عن أوضاع بالغة التعقيد يعيشها النازحين بعد سرقة ونهب ممتلكاتهم. وشكا  من رفض نيابات الفاشر والمراكز الشرطية من قبول طلبات فتح البلاغات التي يتقدم بها المواطنين بحجة انها لا تقع في دائرة اختصاصهم. وطالب وزارتي الداخلية والعدل ببسط العدالة والقانون وإنشاء نيابات في منطقة ام برو.

إلى ذلك، أقر وزير الداخلية السوداني، عصمت عبد الرحمن، بتسبب العمليات العسكرية في منطقة ام برو بدارفور في نزوح (17.843) من المواطنين إلى معسكر جديد بالمنطقة.

وقال “هناك مئات النازحين الجدد بولايات دارفور المختلفة”.

واعترف الوزير السوداني، بجملة مهددات تعيق استتباب الأمن بمناطق النزاعات في دارفور وولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق.

الخرطوم- الطريق

برلماني يتهم الجيش السوداني بعمليات "تطهير"  في دارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/naziheen21-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/naziheen21-95x95.jpgالطريقأخباردارفوراتهم النائب في البرلمان، عن دائرة شمال دارفور، محمد احمد مناوي، الجيش السوداني بتنفيذ عمليات عسكرية بمنطقة ام برو  لـ'تطهيرها' من سكانها المحليين. وأشار إلى أن 'عمليات الجيش بالمنطقة تسببت في نزوح حوالي 18 ألف مواطنا'. ورفض مناوى، اتهام الحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة السودانية في أنحاء واسعة من اقليم...صحيفة اخبارية سودانية