يتجه البرلمان السوداني، لاستدعاء وزراء  لمساءلتهم بشأن الاوضاع الحياتية المتردية لمهجري سد مروي بولايتي نهر النيل والشمالية.

وهُجّر الآلاف من المتاثرين بقيام سد مروي، الى مناطق  امري الجديدة والحامداب والفداء والمكابراب فيما اختار جزء كبير من مهجري منطقة المناصير الخيار المحلي حول بحيرة السد.

ورفض مسؤولون برلمانيون، الادلاء بأي تصريحات بشأن نتائج اجتماع دام استمر لاكثر من ساعة بين نواب دوائر الولايتين، كما تحفظ  نائب دائرة ابوحمد المستقل، مبارك عباس،عن الاجابة على اسئلة  الصحفيين، حول الاجتماع.

لكن مصادر من داخل الاجتماع ابلغت (الطريق) بان النواب انتقدوا بشدة اوضاع متأثري سد مروي لاسيما منطقة الخيار المحلي بالمناصير، لافتقار مناطقهم للخدمات فضلا عن تجاهل  قرار الرئيس عمر البشير الصادر  بحقهم عام 2003م.

وتعتزم لجنة طارئة شكلها البرلمان زيارة مناطق المتاثرين خلال الايام المقبلة.

الخرطوم- الطريق

البرلمان يتجه لإستدعاء وزراء ومساءلتهم حول تردي اوضاع مهجري سد مرويhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/مناصير--300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/مناصير--95x95.jpgالطريقأخبارسد مروييتجه البرلمان السوداني، لاستدعاء وزراء  لمساءلتهم بشأن الاوضاع الحياتية المتردية لمهجري سد مروي بولايتي نهر النيل والشمالية. وهُجّر الآلاف من المتاثرين بقيام سد مروي، الى مناطق  امري الجديدة والحامداب والفداء والمكابراب فيما اختار جزء كبير من مهجري منطقة المناصير الخيار المحلي حول بحيرة السد. ورفض مسؤولون برلمانيون، الادلاء بأي تصريحات بشأن...صحيفة اخبارية سودانية