تقدم النائب المستقل محمد طاهر عسيل، بطلب الى رئيس البرلمان السوداني لإستدعاء وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي، سمية ابوكشوة، ومساءلتها حول تزايد اعمال العنف الطلابي بالجامعات السودانية.

واشار النائب البرلماني، الى ان الاختلاف السياسي في الجامعات بين القوى السياسية كان يتم وفق المنطق والحجة دون اللجوء للعنف القاتل او استخدام السلاح.

 وقال في تصريحات صحفية “على الوزيرة ان تجيب عن من المسؤول حول دخول الاسلحة الى حرم الجامعات، وكيف يتم دخولها، واين يتم تخزنها.. وهل للوزارة سيادة على الجامعات..”.

وانتظم طلاب بعدد من الجامعات السودانية ابريل الماضي، في احتجاجات بعد مقتل الطالب ابوبكر الصديق، بجامعة كردفان غربي البلاد، وتصاعدت بعيد اغتيال مسلح، الطالب في كلية الآداب بجامعة امدرمان الاهلية محمد الصادق ويو داخل مقر الجامعة.

ويوثق المهتمون بالحراك الطلابي في السودان، مقتل نحو (23) طالباً وطالبة – ظل قتلتهم بمنأى عن العدالة -بمختلف الجامعات السودانية، هم: (أبو بكر حسن محمد طه، خنساء محمد آدم، يوسف علم الدين البشير، بشير الطيب، التاية محمد أبو عاقلة، سليم محمد أبوبكر، طارق محمد إبراهيم، محمد عبد السلام، الشريف حسب الله شريف، ميرغني محمود النعمان، عبد الرحمن، محمد يونس نيل، الصادق يعقوب عبد الله، النعمان أحمد القرشي، عادل محمد أحمد حماد، معتصم حامد أبو القاسم، عبد الحكم موسى، خالد محمد نور،  علي ابكر موسى،  الطيب صالح، مناضل إسماعيل، يوسف علم الدين بشير).

 الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/1970770_294937507324303_2004680462_n-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/1970770_294937507324303_2004680462_n-95x95.jpgالطريقأخبارالعنف الطلابيتقدم النائب المستقل محمد طاهر عسيل، بطلب الى رئيس البرلمان السوداني لإستدعاء وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي، سمية ابوكشوة، ومساءلتها حول تزايد اعمال العنف الطلابي بالجامعات السودانية. واشار النائب البرلماني، الى ان الاختلاف السياسي في الجامعات بين القوى السياسية كان يتم وفق المنطق والحجة دون اللجوء للعنف القاتل او استخدام...صحيفة اخبارية سودانية