أعلن نائب في البرلمان السوداني توغل الحكومة المصرية في الاراضي السودانية بمنطقة وادي حلفا شمالي السودان لمسافة (17) كيلو متر جنوباً.

وأشار النائب البرلماني عن دوائر ولاية كسلا، سيد محجوب أحمد، الى ان القوات المصرية احاطت المساحة التي دخلتها  بالاسلاك الشائكة وشيدت عليها محطات ونقاط لتحصيل الرسوم ومراقبة إجراءات الدخول والخروج -على حد قوله.

وحذر محجوب الذى تحدث في جلسة برلمانية الثلاثاء قدمت فيها وزارة الخارجية بياناً للمجلس من تحول منطقة وادي حلفا إلى مصير منطقة (حلايب).

في الأثناء، تبدأ اليوم الاربعاء بالعاصمة السودانية الخرطوم اعمال اللجنة السودانية المصرية للمنافذ لبحث آخر الترتيبات لبدء التشغيل التجريبي للمعابر المشتركة بين البلدين.

وقالت الخارجية السودانية ان الجانب السوداني في اللجنة قد عقد اجتماعًا له الأحد الماضي لاستكمال الترتيبات لعقد اجتماع لجنة المنافذ. وذكرت أن اللجنة السودانية المصرية المشتركة كانت قد قامت في وقت سابق بزيارة لمعبري أشكيت وقسطل لمعاينة الوضع ميدانيًا تمهيدًا لتشغيل المعابر.

 ونفت الخارجية السودانية الاسبوع الماضي، تعطيل افتتاح معبر “قسطل” البري، بسبب ازمة حدودية مع مصر. ورفض السودان طلبا من مصر بتعديل الخط الفاصل بين البلدين ، قبل أن تعود مصر وتطلب تعديلاً جديداً يقضي برجوع الجانب السوداني مسافة (12)متراً عن معبر قسطل.

 الخرطوم- الطريق 

برلماني: قوات مصرية توغلت بوادي حلفا (17) كيلو مترhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/حلايب1-300x160.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/حلايب1-95x95.jpgالطريقأخبارحلايب,علاقات خارجية أعلن نائب في البرلمان السوداني توغل الحكومة المصرية في الاراضي السودانية بمنطقة وادي حلفا شمالي السودان لمسافة (17) كيلو متر جنوباً. وأشار النائب البرلماني عن دوائر ولاية كسلا، سيد محجوب أحمد، الى ان القوات المصرية احاطت المساحة التي دخلتها  بالاسلاك الشائكة وشيدت عليها محطات ونقاط لتحصيل الرسوم ومراقبة إجراءات الدخول...صحيفة اخبارية سودانية