قال النائب في البرلمان السوداني، مبارك النور، ان السلطات الاثيوبية تراجعت عن اتفاق مع والي القضارف بالانسحاب من 50 الف فدان من الاراضي السودانية احتلوها قبل ثلاثة سنوات.

واشار النور، وهو نائب عن دائرة الفشقة- الحدودية مع دولة اثيوبيا-  الى ان والي القضارف صالح ميرغني، اتفق مع حاكم اقليم التقراي على الانسحاب من مساحة 50 الف فدان من الاراضي السودانية التي  احتلها الاثيوبيين في وقت سابق وذلك خلال زيارته لمدينة مقلي الاثيوبية عاصمة إقليم التقراي، تكريما لمواقفه الداعمة للحكومة الاثيوبية في الاحتكاكات الاخيرة بين الامهرا والتقراي.

وكشف النور، في تصريحات الاربعاء، عن رفض حاكم التقراي تنفيذ الاتفاق الذي ابرمه مع والي القضارف، وجدد النور مطالبته للحكومة المركزية بالتدخل وطالب بإنشاء مفوضية حكومية للحدود.

ويتنازع السودان واثيوبيا، حول منطقة “الفشقة” المتاخمة للحدود المشتركة بين البلدين، وتبلغ مساحة المنطقة التي تقع بين عوازل طبيعية مائية كالأنهار والخيران والمجاري حوالى 251 كلم2.

وتشير (الطريق) الى نائب رئيس المجلس التشريعي بولاية القضارف، محمد عبد الله المرضي، افاد نوفمبر الماضي بسيطرة الجيش الاثيوبي على ثلاث مناطق بشرق السودان – لم يسمها- وأعلن عن اختطاف مليشيات اثيوبية لـ 20 مواطناً سودانياً، بمنطقة باسوندة، قبل  الإفراج عنهم مقابل فدية مالية، قدرها 360 مليون جنيه.

وتنشط مجموعات اثيوبية مسلحة في المنطقة ما اسفر عن احتكاكات عديدة بين الاطراف.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/ee-300x148.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/ee-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالنزاع الحدودي,علاقات خارجيةقال النائب في البرلمان السوداني، مبارك النور، ان السلطات الاثيوبية تراجعت عن اتفاق مع والي القضارف بالانسحاب من 50 الف فدان من الاراضي السودانية احتلوها قبل ثلاثة سنوات. واشار النور، وهو نائب عن دائرة الفشقة- الحدودية مع دولة اثيوبيا-  الى ان والي القضارف صالح ميرغني، اتفق مع حاكم اقليم التقراي...صحيفة اخبارية سودانية