قال النائب في البرلماني السوداني، علي ابرسي، ان الدعاوي الخارجية المرفوعة ضد السودان من قبل بنوك تجارية تهدد بفقدان الدولة لاصولها بالخارج من سفارات وغيرها.

واشار ابرسي، الى ان متاخرات بعض المؤسسات الدولية تبلغ 4 مليار دولار،حرمت البلاد من الاستفادة من نوافذ التمويل الميسر ودفعها الى التمويل غير الميسر الذي تحصل عليه بصعوبة.

وقال ابرسي، خلال مناقشة البرلمان لتقرير لجنتي الشئون الاقتصادية، الخارجية والتعاون الدولي، بشان اجابة وزير المالية على سؤال حول القروض الاجنبية، ان “اصل الدين 15 مليار منذ عهد الرئيس جعفر نميري، واصبح دين مرحل عام بعد عام بفوائده حتي بلغ 44 مليار دولار”.

من جهته، تساءل رئيس لجنة الزراعة عبد الله مسار، فيما تم استغلال القروض، وهل كانت لمشاريع في صالح المواطن السوداني، ام ضيعت بدون فائدة، كما استفسر عن المبالغ التي تم استدانتها خلال فترة تدفق النفط.

واعتبر رئيس لجنة الشئون الاقتصادية احمد المجذوب، ان الدول الدائنة لم تبدي مرونة للتعامل مع المشكلة رغم الموافقة على الخيار الصفري الذي انتهي اجله في اكتوبر الماضي، واوصي المجذوب بالتحرك مع المجتمع الدولي عبر الاتحاد الافريقي لتجديد المدة لعامين اخرين، وقيادة حملة مكثفة للدول الدائنة خاصة ذات المديونية العالية، واجاز البرلمان اجابة وزير المالية بشان القروض الاجنبية بالاجماع.

الخرطوم- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/Picture-218.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/Picture-218.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارالفسادقال النائب في البرلماني السوداني، علي ابرسي، ان الدعاوي الخارجية المرفوعة ضد السودان من قبل بنوك تجارية تهدد بفقدان الدولة لاصولها بالخارج من سفارات وغيرها. واشار ابرسي، الى ان متاخرات بعض المؤسسات الدولية تبلغ 4 مليار دولار،حرمت البلاد من الاستفادة من نوافذ التمويل الميسر ودفعها الى التمويل غير الميسر الذي...صحيفة اخبارية سودانية