يعتزم البرلمان السوداني، تقصى الحقائق حول إختفاء كميات كبيرة من المبيدات الفاسدة بمشروع الجزيرة، واستفسار وزارة الزراعة عن الامر والاجراءات التي تم اتخاذها لمعالجة الخلل.

وإعترفت وزارة الزراعة الاسبوع الماضي، بدخول أكثر من (1500) طنا من المبيدات فاسدة إلى البلاد .وحمّل مدير عام إدارة وقاية النباتات خضر جبريل مسؤولية دخول المبيدات الفاسدة لوزارة المالية وبنك السودان المركزي نظراً للرسوم الباهظة التي تضعها الدولة على االمدخلات الزراعية مما أدى لإرتفاع أسعار المبيدات المسجلة والمعتمدة وبالتالي تشجيع المبيدات الفاسدة المهربة.

وقال رئيس لجنة الشئون الزراعية بالبرلمان، حبيب مختوم، في تصريحات صحفية اليوم الاحد، “نتجه لتشكيل لجنة تقصى حقائق حول اختفاء هذه المبيدات”.

وأتهم مختوم جهات – لم يسمها- بإستيراد مبيدات وأسمدة فوق حاجة المزارعين رغم انها  ترتبط بفترة صلاحية ومواسم محددة.

وحذر مختوم في تصريحات صحفية اليوم الاحد، من الاثار الجانبية الخطيرة المترتبة على التخلص من الاسمدة والتقاوي الفاسدة، وقال “بانتهاء فترة  صلاحيتها تتحلل وتتحول الي مواد سامة ومسرطنة تشكل خطرا على الانسان”.

الخرطوم-الطريق 

البرلمان يتقصى حول إختفاء مبيدات فاسدة بمشروع الجزيرةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/مشروع-الجزيرة-300x185.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/مشروع-الجزيرة-95x95.jpgالطريقأخباريعتزم البرلمان السوداني، تقصى الحقائق حول إختفاء كميات كبيرة من المبيدات الفاسدة بمشروع الجزيرة، واستفسار وزارة الزراعة عن الامر والاجراءات التي تم اتخاذها لمعالجة الخلل. وإعترفت وزارة الزراعة الاسبوع الماضي، بدخول أكثر من (1500) طنا من المبيدات فاسدة إلى البلاد .وحمّل مدير عام إدارة وقاية النباتات خضر جبريل مسؤولية دخول...صحيفة اخبارية سودانية