طرد رئيس البرلمان السوداني الفاتح عز الدين، رئيس الكتلة النيابية لحزب المؤتمر الشعبي المعارض اسماعيل حسين، من جلسة نقاش حول تعديلات قانون الانتخابات اليوم الثلاثاء، عقب اعتراض الأخير على حديث رئيس البرلمان “بأنه لا يعترف بأي كتلة برلمانية غير كتلة المؤتمر الوطني”.

ونشبت مشادة كلامية حادة، بين رئيس البرلمان الفاتح عزالدين، ورئيس كتلة الشعبي، بعد منح رئيس المجلس فرصة نقاش للامين العام للحركة الاسلامية الزبير احمد الحسن اعترض عليها عضو كتلة الشعبي عماد الدين البشرى بنقطة نظام، وطالب رئيس المجلس بالإلتزام بلائحة المجلس التي تنص على منح الفرص لرؤساء الكتل ورؤساء اللجان.

وفجرت مطالبة عضو الشعبي غضب رئيس البرلمان، وقال ” نحن لدينا كتلة واحدة معترف بها في البرلمان وهي كتلة المؤتمر الوطني”. الامر الذى رد عليه رئيس كتلة الشعبي غاضبا، وقال ” بيينا وبينك اللائحة”.

وأمر رئيس البرلمان، الحاجب الموجود داخل القاعة بإخراج رئيس كتلة الشعبي من القاعة، الا ان رئيس كتلة الشعبي انسحب مع نواب كتلته خارج المجلس. وهو يردد “انت ليس وصياً علي النواب وما يحدث مهزلة واضاف اطردنا او ادخلنا السجن افعل ما تشاء ولكن لن نذل ولن نهان “.

وراي حسين  في تصريحات صحفية خارج القاعة، أن مسلك رئيس البرلمان “تعبير عن استبداد “. وقال  اذا كان رئيس المجلس يضيق ذرعا بالرأي الآخر لدرجة انه يمكن ان يلغي  اللائحة نفسها ويعمل وفق هواه فهذا يعني اننا امام ازمة” .

وقال “اللائحة والمجلس تعترف بالكتل الموجودة  فالمادة “7”من لائحة تنظيم اعمال المجلس لعام ،2010 معدلة حتي 30 ابريل 2014  المادة  تنص علي ان يشكل اعضاء كل حزب او مجموعة احزاب مؤتلفة ممثلة في البرلمان كتلة واحدة تسمي كتلة برلمانية على ان تختار كل كتلة برلمانية رئيسا لها يباشر الاختصاصات المحددة له والمنصوص عليها في هذ اللائحة وتخطر الكتلة المجلس  باسم رئيسها الذي اختارته”

واضاف ” القانون حدد لرئيس المجلس بان يأذن بالحديث لطالبيه مراعيا البدء بروساء الكتل البرلمانية وروساء اللجان المشتركة في الموضوع المطروح وتوزيع الفرص بين المويدين والمعارضين للموضوع المطروح بينما تتحدث  المادة 8 عن اختصاصات رئيس الكتلة البرلمانية والتي تتمثل في تمثيل الكتل البرلمانية  والتحدث باسمها امام المجلس ولجانه والتشاور مع قيادة المجلس حول القضايا الهامة المعروضة عليه”.

من جهته، طلب الامين العام للحركة الاسلامية، والنائب البرلماني، الزبير احمد الحسن، من رئيس البرلمان بالسماح لكتلة الشعبي بالرجوع الي القاعة. وأعتبر النائب حسن صباحي ان الطريقه  التي تحدث بها رئيس المجلس حادة. واضاف  ” رضينا ام ابينا توجد بيينا كتل واحزاب”.  وقال مخاطبا رئيس البرلمان “طردك لنواب الشعبي بادرة غير مسبوقة”. غير ان رئيس البرلمان قاطعه وطلب منه الجلوس. وقال “الرئيس لايستدرك عليه وتابع هذا سيكون منهجنا من اليوم”. واغلق النقاش أمام عدد من النواب المعترضين الذين وقفوا في نقاط نظام طلبا للحديث.

وصادق البرلمان اليوم الثلاثاء، على مرحلة العرض الثاني (السمات العامة) لمشروع قانون الانتخابات القومية تعديل لسنة 2014م وسط اعتراضات كتلة المؤتمر الشعبي المعارض ونواب من الحزب الحاكم ونواب مستقلين.

وأتاح التعديل الفرصة للقوات النظامية والرحل المشاركة الفاعلة في العملية الانتخابية  حيث كانت ضوابط الاقامة بالدائرة الجغرافية تحول دون مشاركتهم في الانتخاب، بجانب زيادة النسبة المئوية للمراة من 25%الي 30% بالاضافة الي القوائم الحزبية من 15% -20% .

الخرطوم- الطريق 

البرلمان يطرد رئيس كتلة نواب (الشعبي) ويجيز السمات العامة لقانون الانتخاباتhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/20140227_165910-300x213.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/20140227_165910-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودانطرد رئيس البرلمان السوداني الفاتح عز الدين، رئيس الكتلة النيابية لحزب المؤتمر الشعبي المعارض اسماعيل حسين، من جلسة نقاش حول تعديلات قانون الانتخابات اليوم الثلاثاء، عقب اعتراض الأخير على حديث رئيس البرلمان 'بأنه لا يعترف بأي كتلة برلمانية غير كتلة المؤتمر الوطني'. ونشبت مشادة كلامية حادة، بين رئيس البرلمان الفاتح...صحيفة اخبارية سودانية