حذر مسؤول في البرلمان السوداني، من مخاطر التصعيد السياسي الذي تبنته حكومة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تجاه مثلث حلايب المتنازع عليه بين البلدين، وتعيين الجانب المصرى حاكما على المنطقة.

وتتمسك الحكومة السودانية بمعالجة قضية حلايب عبر القنوات الدبلوماسية. وأكد وزارة الخارجية  ابريل الماضي، حرصها على العلاقة الاستراتيجية مع مصر لتحقيق الأمن والاستقرار بين البلدين. وطالبت بعدم تقديم العواطف على مصالح البلاد.

وعينت السلطات المصرية، الجمعة الماضي، رئيساً للوحدة المحلية لمدينة حلايب التي تشمل مناطق “حلايب وأبو رماد ورأس حدربة. وهو أول رئيس للمدينة بعد 7 أشهر من قرار رئيس الوزراء المصري السابق، حازم الببلاوي، بتحويل حلايب من قرية إلى مدينة.

وقالت الحكومة المصرية ان إدارة التخطيط العمراني بالمحافظة انتهت من عمل تخطيط تفصيلي للمدينة يشمل شارعاً للمصالح، وإنشاء شبكة مياه وكهرباء طبقاً لتخطيط المدينة، وعمل مذكرة بجميع قرارات التخصيص لعرضها على رئيس مجلس الوزراء للموافقة عليها.

وكشف رئيس لجنة الامن والدفاع بالبرلمان مالك حسين، في تصريحات صخفية اليوم الاحد، عن تدابير قانونية ستتخذها الحكومة السودانية في مختلف المنابر الدولية.

وأشار حسين، الى ان تعامل الحكومة السودانية “بحكمة” مع الملف لا يعني الصمت وترك قضية حلايب والسكوت عنها.

وأكد حسين ، أن الخرطوم لن تستجيب لإستفزازات الجانب المصري، باعتبار أن حلايب قضية قانونية وعقلانية وليست قضية راي عام.  وقال ” ملف حلايب قيد النظر”.

ولم يستبعد حسين ان تكون الخطوة المصرية بتعيين حاكم رد فعل لاعلان السودان إعتماد مثلث حلايب دائرة انتخابية.

الخرطوم- الطريق 

برلماني: الخرطوم لن تستجيب لـ(إستفزازات) القاهرة حول حلايبhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/حلايب1-300x160.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/حلايب1-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةحذر مسؤول في البرلمان السوداني، من مخاطر التصعيد السياسي الذي تبنته حكومة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تجاه مثلث حلايب المتنازع عليه بين البلدين، وتعيين الجانب المصرى حاكما على المنطقة. وتتمسك الحكومة السودانية بمعالجة قضية حلايب عبر القنوات الدبلوماسية. وأكد وزارة الخارجية  ابريل الماضي، حرصها على العلاقة الاستراتيجية مع مصر...صحيفة اخبارية سودانية