حمّل نواب بولاية غرب كردفان، الحكومة السودانية مسؤولية مقتل 600 شخص في نزاعات اهلية بسبب تعويضات “خاطئة” لشركات البترول للاراضي في المنطقة. في وقت كشف النواب عن تدهور بيئي ادى الى تفشي امراض جراء عمليات انتاج البترول بالولاية.

وحذر النواب وزارة النفط والغاز، من انشاء خنادق جديدة حول حقول البترول. واعتبروا ان الخنادق التي تم تشييدها حول المنشآت النفطية حولتها لمناطق عسكرية لا يدخلها انسان او حيوان واستحوذت على 25% من مساحة الولاية.

الى ذلك، رفض البرلمان، رد وزير النفط محمد زايد عوض، وتقرير للجنة الطاقة بشأن الخدمات الاجتماعية بمناطق البترول. وقال رئيس المجلس الوطني ابراهيم عمر، “هذا رد ضعيف وبائس”.  قبل ان يعيد التقرير للجنة ووجهها بمناقشة وزير النفط  الذي اقر بتلوث المياه والغبار العالق واكد سعي وزارته للحد منه .

واتهم النائب، احمد صالح صلوحة، شركات النفط بالتسبب في الصراعات الاهلية التي اودت بحياة 600 شخص منذ عام 2005 وحتي الآن ، وكشف عن تفشي سرطانات الجلد، بالولاية واوضح ان الخنادق التي انشأت حول منشأت البترول حولتها لمناطق عسكرية لايدخلها مواطن او حيوان، مما اثر على المرعي.

ونفي الوزير في رده على مداخلات النواب ان تكون التعويضات تسببت في صراعات قبيلية وقال “تمت بحاكمية وفق لائحة صادرة من رئيس الجمهورية”، واعتبر ان الحل الناجع للتلوث من الغبار العالق بسبب الطرق الترابية هو السفلتة مما يساعد للوصول الى مناطق الانتاج ويقلل نسبة الحوادث.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/Picture-218-1-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/Picture-218-1-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالنزاع الاهليحمّل نواب بولاية غرب كردفان، الحكومة السودانية مسؤولية مقتل 600 شخص في نزاعات اهلية بسبب تعويضات 'خاطئة' لشركات البترول للاراضي في المنطقة. في وقت كشف النواب عن تدهور بيئي ادى الى تفشي امراض جراء عمليات انتاج البترول بالولاية. وحذر النواب وزارة النفط والغاز، من انشاء خنادق جديدة حول حقول البترول....صحيفة اخبارية سودانية