أعتبر حزب المؤتمر الشعبي منع ندوة المعارضة وتفريقها بالقوة مهددا خطيراً لقضية الحوار الوطني، الذي دعت له الحكومة، وقادحاً في مصداقية المؤتمر الوطني وجديته في دعوة الحوار. وعاب الشعبي علي الحكومة مهاجمة الأحزاب السياسية ومضايقتها.

وانتقد الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، كمال عمر، منع ندوة  تحالف المعارضة وتفريقها بالقوة، ليل السبت.

وتباعدت المواقف بين حزب المؤتمر الشعبي وتحالف المعارضة بعد قبول الشعبي دعوة الحوار التي أطلقها المؤتمر الوطني الحاكم، ورفضها تحالف المعارضة.

 وجلس زعيم المؤتمر الشعبي، حسن الترابي، مع الرئيس السوداني، عمر البشير، كخطوة لبداية الحوار بين الحزبين، قبل يوم واحد من قمع السلطات لندوة جماهيرية لتحالف المعارضة وتفريقها بالقوة.

ويرهن تحالف المعارضة قبوله الحوار مع الحزب الحاكم بتهيئة الأجواء السياسية ووقف الحرب.

وقال عمر لـ(الطريق)،  ان منع ندوة تحالف المعارضة ” يعد مهدد خطير لقضية الحوار وان الهجمة الأمنية علي الاحزاب لم تتوقف بعد، خاصة وان حق التجمع والتظاهر حق دستوري مكفول لكل القوي السياسية”.

وأشار عمر الي أن هذا النوع من التصرفات ” يهدد مصداقية المؤتمر الوطني وجديته في بناء ثقة بينه والقوي المعارضة  التي يسعي الوطني إلي جذبها إلي طائلة الحوارالوطني “.

وفضت قوة من الشرطة والأمن السوداني مظاهرة للمئات من انصار المعارضة السودانية في أعقاب ندوة جماهيرية دعا لها تحالف المعارضة، ليل السبت.

واستخدمت القوة الأمنية قنابل الغاز المسيل للدموع والهراوات والرصاص المطاطي لتفريق جموع المحتجين الذين خرجوا الي الشوارع القريبة من دار حزب المؤتمر السوداني، بالخرطوم بحري، شمالي العاصمة السودانية الخرطوم، مرددين هتافات مناهضة للنظام.

ونقل تحالف المعارضة ندوته التي أعلن عن قيامها بميدان الرابطة بضاحية شمبات، إلي دار حزب المؤتمر السودني بعد أن طوقت الميدان عشرات العربات التابعة للشرطة والأمن وناقلات الجنود وعلي متنها المئات من الجنود الذين عرقلوا ترتيبات الندوة، وحالوا دون وصول المواطنين للميدان ومنعوا قيام قيام الندوة.

وشهدت الشوارع القريبة من دار حزب المؤتمر السوداني مطاردات عنيفة بين قوات الشرطة والأمن – الذين كانوا يستغلون سيارات مكشوفة بلوحات مدنية – وبين المتظاهرين.

 الخرطوم -الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كمال-عمر-1-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كمال-عمر-1-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,تحالف المعارضةأعتبر حزب المؤتمر الشعبي منع ندوة المعارضة وتفريقها بالقوة مهددا خطيراً لقضية الحوار الوطني، الذي دعت له الحكومة، وقادحاً في مصداقية المؤتمر الوطني وجديته في دعوة الحوار. وعاب الشعبي علي الحكومة مهاجمة الأحزاب السياسية ومضايقتها. وانتقد الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، كمال عمر، منع ندوة  تحالف المعارضة وتفريقها بالقوة، ليل...صحيفة اخبارية سودانية