اعلن حزب المؤتمر الشعبي انه سيعمل على حل الازمة السودانية باعتماد الحوار الوطني ودعوة اطراف رئيسية في المعارضة المسلحة والمدنية بالمشاركة في العملية، ولفت الى انه أجرى تعديلات بالامانة للحزب.

واوضح الأمين العام للمؤتمر الشعبي، ابراهيم السنوسي، في مؤتمر صحفي، بدار حزبه في الخرطوم، اليوم الاثنين، ان “المؤتمر الشعبي تجاوز مرارة رحيل زعيمه حسن الترابي ويعتزم المضي قدما في الحوار الوطني”.

وكان حزب المؤتمر الشعبي كلف ابراهيم السنوسي بمنصب الامين العام عقب وفاة الترابي، مطلع مارس الحالي، اثر نوبة قلبية الى حين انعقاد المؤتمر العام للحزب .

وقال السنوسي: “لانريد محاصصة شخصية نريد الحوار والديمقراطية والانتخابات والتداول السلمي للسطة وتحسين معاش الناس والاقتصاد “.

واشار السنوسي الى ان “منزل الترابي بضاحية المنشية، شرقي العاصمة السودانية، سيتحول إلى رمز لقيادات الحزب دون اضافة اعباء زائدة على عائلته “.

واعلن السنوسي ان “حزب المؤتمر الشعبي سيعمل مع الاطراف السودانية لاعادة الحريات والحكم الرشيد”.

واكد السنوسي ان الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي “عقدت اجتماعاً استثنائياً اختارت”  بموجبه علي محمد، وأحمد الترابي، وثريا يوسف نواباً للأمين العام بالإجماع، واختيار إدريس سليمان لأمانة المُعتربين والحركات الإسلامية، وصديق الأحمر لأمانة المال والمركز العام، واختيار أمناء جُدد ابرزهم سيف الدين محمد أحمد، وتاج الدين بانقا.

وذكر السنوسي أن القضايا المُتعلقة بانعقاد المؤتمر العام، وتفعيل المنظومة الخالفة، من اختصاص الأمين العام للحزب إلى حين إكتمال الإجراءات.

الخرطوم – الطريق

الشعبي:  "سنعمل على استعادة الديمقراطية والحريات"الطريقأخبارالمؤتمر الشعبياعلن حزب المؤتمر الشعبي انه سيعمل على حل الازمة السودانية باعتماد الحوار الوطني ودعوة اطراف رئيسية في المعارضة المسلحة والمدنية بالمشاركة في العملية، ولفت الى انه أجرى تعديلات بالامانة للحزب. واوضح الأمين العام للمؤتمر الشعبي، ابراهيم السنوسي، في مؤتمر صحفي، بدار حزبه في الخرطوم، اليوم الاثنين، ان 'المؤتمر الشعبي تجاوز...صحيفة اخبارية سودانية