أعلن حزب المؤتمر الشعبي رسمياً، الدخول في حوار مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، بمعزل عن قوى المعارضة السودانية التي اشترطت تنفيذ مطلوبات للحوار قبل بدايته.

وبرر حزب المؤتمر الشعبي قرار الدخول في حوار مع الوطني في هذا التوقيت لما سماه بـ”جدية الحزب الحاكم ورغبته في تحقيق توافق وطني يشمل”. واضاف ” نحن ادرى بما يحدث من توهان داخل حزب المؤتمر الوطني، وهذا التوهان له اضرار على البلاد، لذلك رأينا ان الوقت مناسب للحوار”.

ورفض الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي المعارض، كمال عمر، اعتبار الخطوة شقاً لصفوف تحالف قوى الاجماع الوطني، واوضح ان حزبه ابلغ تحالف قوى الاجماع الوطني بقراره، وسيطلعه اول بأول على نتائج الحوار الذى اكد انه سيتم بأجندة التحالف، لقناعة الشعبي بشمولية الحوار.

واكد عمر، في مؤتمر صحفي بدار حزبه، اليوم الثلاثاء، ان بيان قوى الاجماع الاخير الذي اشترط تنفيذ اربعة قضايا قبل البد في الحوار لايمكن حلها الا بالحوار، ولذلك قرار هيئة قيادة الحزب الدخول في حوار.

وقال عمر: “سندخل في حوار ونعلم خيانات حزب المؤتمر الوطني لمن حاوروه في السابق”. وزاد “خلونا نجرب”. وشدد : “سنحاور الوطني وورقة قرار قيادة الحزب باسقاط النظام في جيوبنا”.

ونفى عمر، وجود اي صفقة بين حزبه والحزب الحاكم للمشاركة في السلطة، واكد ان حزبه  هو الاصل، وان كانت لديه الرغبة في السلطة لفعل من قبل سنوات، بدليل ان كل القوى السياسية تحاورت مع النظام وافضت حوارات بعضها للمشاركة.

ويعد تحالف قوى الاجماع الوطني اي خطوة منفردة من حزب المؤتمر الشعبي خروجاً عن تحالف المعارضة الذي اكد رؤسا احزابه قبل يومين على أربعة اشتراطات ينفذها الحزب الحاكم قبل بدء الحوار.

وتمثلت إشتراطات تحالف المعارضة في إطلاق المحكومين السياسيين، واعلان الحكومة لوقف اطلاق النار، واطلاق الحريات العامة، واقرار الحزب الحاكم بضرورة ان يفضى الحوار الى فترة وحكومة إنتقالية.

وجدد حزب المؤتمر الشعبي اليوم الثلاثاء، ان هذه الاشتراطات لا بد ان تتم في الحوار، وقال انه لايختلف على مع التحالف لكن يريد مناقشتها في الحوار.

 الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كمال-عمر-1-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كمال-عمر-1-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,تحالف المعارضةأعلن حزب المؤتمر الشعبي رسمياً، الدخول في حوار مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، بمعزل عن قوى المعارضة السودانية التي اشترطت تنفيذ مطلوبات للحوار قبل بدايته. وبرر حزب المؤتمر الشعبي قرار الدخول في حوار مع الوطني في هذا التوقيت لما سماه بـ'جدية الحزب الحاكم ورغبته في تحقيق توافق وطني...صحيفة اخبارية سودانية