عبرت الحركة الشعبية –شمال- التي تقاتل الحكومة السودانية، عن مخاوفها من استخدام الحكومة، تخفيف العقوبات الامريكية لتحسين أقتصاد الحرب، في الاثناء جددت الحركة تمسكها بنقل الإغاثة عبر معبر مدينة أصوصا الاثيوبية إلى المناطق الواقعة تحت سيطرتها.

وتشير (الطريق) إلى ان مساعد الرئيس السوداني، ابراهيم محمود حامد، اعلن رفض السودان للمقترح الامريكي بإيصال المساعدات الانسانية عبر معبر اصوصا ، الشهر الماضي، وقال انها مسألة مرتبطة بالسيادة الوطنية للبلاد، وان حكومته ترفضها.

واجتمع وفد من الحركة بقيادة امينها العام  ياسر عرمان، في العاصمة الفرنسية بباريس، بالمبعوثيين الدوليين، حضره المبعوث الأمريكي ومساعديه وومثلين للمعونة الأمريكية والمبعوث الفرنسي والمبعوث البريطاني والمبعوث النرويجي ومسؤول إدارة السودان في الخارجية النرويجية.

وقال المتحدث باسم بإسم ملف السلام بالحركة مبارك اردول في بيان اطلعت عليه (الطريق) الثلاثاء، ان الاجتماع تناول بالتفصيل رد الحركة على المقترح الأمريكي للوصول لإتفاق إنساني ووقف عدائيات، “وتمسكنا بموقنا”.

وأبلغ وفد الحركة المبعوثين الدوليين بضرورة موافقة الحكومة السودانية على معبر خارجي لا سيما معبر أصوصا، الذي كان قد وجد قبولاً وتأييداً من الوساطة الافريقية والمجتمع الدولي، طبقا للبيان، وشددت على “استمرارية المقترح الأمريكي لاسيما وإن هنالك إدارة أمريكية جديدة مقبلة”.

واتهم البيان القوات الحكومية، بالإعتداء على مواقعها في منطقة “الروم” بالنيل الأزرق، اضافة الى مد مليشيات جنوبية بالأسلحة والذخائر، واضاف البيان أن “المليشيات الجنوبية اعتدت على اللأجئين السودانيين في الجنوب وقتلت وجرحت العشرات منهم”، واشار البيان ان بعض المنظمات العاملة في وسط اللاجئين قدرت القتلى بـ”70” شخصاً.

وقالت الحركة انها ابلغت المبعوثين عن مخاوفها من أن استخدام الحكومة تخفيف العقوبات الامريكية، لتحسين أقتصاد الحرب والإستمرار في جرائم الحرب وإنتهاكات حقوق الإنسان والإعتداء على النازحين، اضافة الى مواصلة الإعتداء على الحريات والناشطين والصحافة والإعتقالات وقمع فئات المجتمع السوداني.

وكانت ادارة الرئيس الامريكي المنتهية ولايته باراك اوباما، اصدرت الجمعة الماضية، قراراً بتخفيف العقوبات التي تفرضها بلاده على الخرطوم منذ العام 1997.

الخرطوم- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/مالك-عقار.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/مالك-عقار.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارالأزمة السياسية في السودان,النيل الازرق,جنوب كردفانعبرت الحركة الشعبية –شمال- التي تقاتل الحكومة السودانية، عن مخاوفها من استخدام الحكومة، تخفيف العقوبات الامريكية لتحسين أقتصاد الحرب، في الاثناء جددت الحركة تمسكها بنقل الإغاثة عبر معبر مدينة أصوصا الاثيوبية إلى المناطق الواقعة تحت سيطرتها. وتشير (الطريق) إلى ان مساعد الرئيس السوداني، ابراهيم محمود حامد، اعلن رفض السودان للمقترح...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية