حررت شرطة مكافحة التهريب شرقي السودان، 14 رهينة من دولة اثيوبيا احتجزتهم عصابة تهريب بشر داخل مصنع مهجور بمنطقة المستورة بولاية كسلا وطلبت فدية 5 آلاف دولار للفرد مقابل الافراج عنهم.

وتنشط عصابات تهريب البشر شرق السودان وعبرت منظمة هيومان رايتس ووتش عن قلقها من تنامي تهريب البشر في السودان وطالبت الحكومة السودانية باتخاذ اجراءات فعالة للقضاء عليها.

واتهم مسؤول شرطي الاسبوع الماضي ” عناصر شرطية بالتورط في تجارة البشر بحسب افادات لـ(الطريق).

وابلغ مصدر شرطي(الطريق)، اليوم الخميس، ان فريق شرطي من مكافحة التهريب القى القبض على 2 من المتاجرين في البشر اثناء احتجاز 14رهينة بينهم 8 شبان و6 فتيات.

واشارت التحريات الاولية الى ان العصابة تحتجز الرهائن منذ 4 أشهر ورهنوا الافراج عنهم مقابل 5 آلاف دولار للشخص الواحد.

واعرب وزير الداخلية السوداني الفريق عصمت عبد الرحمن عن قلقه من نشاط عصابات تهريب البشر بشرق السودان ونقل للبرلمان امس الاربعاء عن خطة لمراقبة الحدود عبر الطيران.

وتشير (الطريق) الى ان مسؤولا في الشرطة السودانية، ابدى قلقه من تزايد نشاط عصابات الإتجار بالبشر، في مناطق شرق السودان، وقال ان “العصابات التي تعمل على إختطاف وتهريب البشر في شرق السودان، باتت تدير أنشطتها من مدينتي كسلا وسواكن، وان عملها لم يعد يقتصر على تهريب وتجارة البشر فقط، بل تعداها إلى تجارة المخدرات في المنطقة “.

وأضاف المسؤول الشُرطي – الذي طلب حجب هويته- لـ (الطريق) ان” نشاط هذه العصابات يزدهر بشرق السودان، نظراً لأن هناك ضباط من الشرطة وجهاز الأمن – أمسك عن تسميتهم- متواطئون مع تلك العصابات، لأنها تغدق عليهم الأموال مقابل تسهيل تحركات العصابات”- على حد قوله.

وكانت منظمة (هيومن رايتس ووتش)، كشفت في تقرير لها، العام الماضي، تورط مسؤولين أمنيين سودانيين في عمليات إتجار بالبشر بين شرق السودان وشبه جزيرة سيناء المصرية، وقالت انهم متواطئون مع مُتجرين بالبشر ومسئولين مصريين في عمليات الإتجار بالبشر التي تتم بين البلدين.

الخرطوم- الطريق

الشرطة تحرر (14) رهينة من عصابات اتجار بالبشر شرقي السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/traficking-300x194.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/traficking-95x95.jpgالطريقأخبارالاتجار بالبشرحررت شرطة مكافحة التهريب شرقي السودان، 14 رهينة من دولة اثيوبيا احتجزتهم عصابة تهريب بشر داخل مصنع مهجور بمنطقة المستورة بولاية كسلا وطلبت فدية 5 آلاف دولار للفرد مقابل الافراج عنهم. وتنشط عصابات تهريب البشر شرق السودان وعبرت منظمة هيومان رايتس ووتش عن قلقها من تنامي تهريب البشر في السودان...صحيفة اخبارية سودانية