اقتحمت قوة مسلحة من الشرطة، مساء اليوم السبت، دار حزب الأمة، بمدينة دنقلا بالولاية الشمالية، وفرقت بالقوة ندوة عامة لقوى تحالف المعارضة الموقعة على وثيقة “نداء السودان”.

وأطلقت الشرطة على الحاضرين قنابل الغاز المسيل للدموع، واعتدت عليهم بالهراوات والعصي الكهربية، وصادرت أجهزة مكبرات الصوت.

وقال الناطق باسم تحالف المعارضة ابوبكر يوسف، لـ(الطريق)، ان “الشرطة اقتحمت دار حزب الامة، واطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع وسط الحاضرين، وان مصادمات حدثت بين الحضور والشرطة، نجمت عنها اصابات وإغماءات، لم تُحصَ بعد”.

وأبلغ رئيس حزب الأمة القومي بالولاية الشمالية، محمد سليمان أبو علي، (الطريق)، ان “قوات الشرطة والأمن منعت عدداً من المواطنين وأعضاء حزب الأمة من الدخول إلى مدينة دنقلا لحضور تدشين حملة (ارحل) بالمدينة”.

وأبان أبو علي ، ان قوات الشرطة حاصرت دار حزبه قبيل بدء الندوة، وهددت باقتحام الدار لمنع الندوة بالقوة حال إقامتها دون الحصول على تصديق من السلطات، وأضاف ” قلنا لهم ان الندوة ستكون داخل دار الحزب وهذا أمر لا يحتاج لتصديق”.

 ودشن تحالف المعارضة، الشهر الماضي، حملة شعبية لمقاطعة الانتخابات، المزمع اجراؤها في أبريل المقبل، بعنوان “ارحل”، تنقلت بين مدن ودمدني وسنجة ، بوسط السودان، وواجهت مضايقات حكومية. ولكن هذه المرة الأولي التي يتم فيها الإعتداء على المعارضة داخل دار حزب.

دنقلا – الطريق

الشرطة تفرق بالقوة ندوة عامة لقوى مُعارِضة شمالي السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/13-300x142.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/13-95x95.jpgالطريقأخبارتحالف المعارضةاقتحمت قوة مسلحة من الشرطة، مساء اليوم السبت، دار حزب الأمة، بمدينة دنقلا بالولاية الشمالية، وفرقت بالقوة ندوة عامة لقوى تحالف المعارضة الموقعة على وثيقة 'نداء السودان'. وأطلقت الشرطة على الحاضرين قنابل الغاز المسيل للدموع، واعتدت عليهم بالهراوات والعصي الكهربية، وصادرت أجهزة مكبرات الصوت. وقال الناطق باسم تحالف المعارضة ابوبكر يوسف،...صحيفة اخبارية سودانية