قال مصدر شرطي لـ(الطريق)، إن تحقيقاً أجري مع مهاجرين أجانب، تم توقيفهم وهم في طريقهم إلى ليبيا، كشف أنهم يمتلكون وثائق سفر وأرقام وطنية سودانية.

وأضاف المصدر، “بعد أن أوقفت قوات الدعم السريع، أواخر العام الماضي المئات من المهاجرين بالقرب من الحدود الليبية، تم احتجاز نحو 700 منهم بمدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دار فور، وإرسالهم بعد ذلك للخرطوم، وبعد التحقيق معهم، وتفتيشهم، اتضح أنهم يملكون وثائق سفر وأوراق ثبوتية سودانية”.

وأضاف: “وجدنا وثائق تثبت سودانيتهم، لكنهم غير سودانيين. الآن هم محتجزون بالخرطوم ولم يتم ترحيلهم إلى أي مكان. الوثائق السودانية، تتعرض لتلاعب كبير، ويحصل عليها غير السودانيين بأعداد كبيرة”.

وكانت قوات الدعم السريع، قالت في يناير الماضي إنها أوقفت أكثر من 2700 مهاجر غير شرعي طوال عام 2016.

كما أعلنت قبلها توقيف مئات المهاجرين غير الشرعيين، بالقرب من الحدود السودانية الليبية، وترحيلهم واحتجازهم في مدينة الفاشر.

وكان قائد هذه القوات المثيرة للجدل، والمعروفة شعبياً بـ”الجنجويد”، محمد حمدان دقلو “حميدتي”، قال إنه يمنع عن أوروبا وصول آلاف المهاجرين.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/10/تجارة-البشر-300x167.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/10/تجارة-البشر-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالشرطة السودانية,الهجرة غير الشرعيةقال مصدر شرطي لـ(الطريق)، إن تحقيقاً أجري مع مهاجرين أجانب، تم توقيفهم وهم في طريقهم إلى ليبيا، كشف أنهم يمتلكون وثائق سفر وأرقام وطنية سودانية. وأضاف المصدر، 'بعد أن أوقفت قوات الدعم السريع، أواخر العام الماضي المئات من المهاجرين بالقرب من الحدود الليبية، تم احتجاز نحو 700 منهم بمدينة الفاشر...صحيفة اخبارية سودانية