جدد الرئيس السوداني، عمر البشير،  دعوته للقوى السياسية والحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة بما فيها الحركة الشعبية- شمال، للانضمام الى مبادرة الحوار الوطني التي تجري في العاصمة السودانية الخرطوم.

وبدات في اكتوبر الماضي عملية حوار بين الفرقاء السياسيين في البلاد، غير ان قوى المعارضة الرئيسية بشقيها المدني والمسلح قاطعته واشترطت تهيئة المناخ واطلاق الحريات وتكوين حكومة انتقالية.

ومددت اللجنة التنسيقية العليا للحوار الوطني في 27 ديسمبر الماضي، جلسات الحوار  دون ان تحدد موعدا جديدا لنهايته، فيما تنشط الوساطة الافريقية هذه الايام لقيام مؤتمر تحضيري يضم قوى المعارضة الرافضة للحوار والحكومة السودانية بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا.

وطالب البشير، “كل الممانعين وحاملي السلاح بالانضمام إلى الحوار وطرح قضاياهم من خلال محاوره وان ضمانات المشاركة التي قدمها لا تزال قائمة”. واكد التزام حكومته بتنفيذ المخرجات.

واجرى الرئيس السوداني، ليل الاربعاء، لقاءات مع مجموعات سياسية التحقت بالحوار مؤخرا.

وقال الأمين السياسي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم، حامد ممتاز، في تصريحات نقلتها وكالة السودان للانباء اليوم الخميس، إن حزبه يسعى لإحداث اكبر إجماع على مشروع الحوار الوطني الشامل ليكون مشروعاً وطنيا يستوعب كل التكوينات والتنوع والتعدد الذي يزخر به السودان.

واشار إلى جدية حزبه في الوصول إلى حلول جذرية لكافة مشاكل السودان عبر المحاور التي طرحها الرئيس البشير للحوار.

الخرطوم- الطريق

البشير يجدد دعوته لقوى المعارضة والحركات المسلحة بالانضمام الى الحوارhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/25482-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/25482-95x95.jpgالطريقأخبارالحوارجدد الرئيس السوداني، عمر البشير،  دعوته للقوى السياسية والحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة بما فيها الحركة الشعبية- شمال، للانضمام الى مبادرة الحوار الوطني التي تجري في العاصمة السودانية الخرطوم. وبدات في اكتوبر الماضي عملية حوار بين الفرقاء السياسيين في البلاد، غير ان قوى المعارضة الرئيسية بشقيها المدني والمسلح قاطعته واشترطت...صحيفة اخبارية سودانية