أعلنت قوى سياسية بشرق السودان، تضامنها مع سجناء قضية كهرباء بورتسودان، وطالبت حكومة ولاية البحر الأحمر بالقيام بواجبها وتوفير خدمة الكهرباء للمواطنين، دون الزج بهم في السجون، كما إتهم البنوك التجارية بـ”إزدواج المعايير” في تعاملها مع سكان الأحياء.

وكانت بنوك تجارية بمدينة بورتسودان شرقي السودان، قد حبست العشرات من أعضاء لجان الكهرباء، بأحياء القادسية وأم القرى، وحي المطار بسبب عجز سكان تلك الأحياء، عن سداد مبالغ مالية خاصة بتوصيل خدمة الكهرباء.

وتطالب عدد من البنوك التجارية بولاية البحر الأحمر، حالياً بسداد مبلغ أكثر من خمسة مليار ونصف مليار جنيه سوداني، نظير قيامها بتوصيل الكهرباء لعدد من المربعات.

من جانبه، قال رئيس لجنة كهرباء حي أم القرى آدم سلل ‘‘ أن مصير المحبوسين لايزال مجهولاً حتي الآن، وأنه ليس هنالك أي جهة تحركت لإطلاق سراحهم’’.

وأضاف سلل لـ (الطريق) أن حكومة البحر الأحمر منشغلة هذه الأيام بمهرجان السياحة، ولايهمها إن كانو داخل السجن أو خارجه، على الرغم من وجود وعد سابق من والي البحر الأحمر على أحمد حامد بدفع ماعلى حكومته من إلتزام مالي متمثل في نسبة 25% من المبلغ.

وأنتقد بيان لحزب التواصل إطلعت عليه (الطريق) حكومة الولاية بصرفها الأموال في قضايا وصفها بالزائفة – مهرجان السياحة – مطالباً الأحزاب السياسية، ومنظمات المجتمع المدني، بالتضامن مع السجناء ومؤازرة قضيتهم.

ونظم أعضاء في جبهة شرق السودان، المشاركة في الحوار الوطني، الذي ترعاه الحكومة السودانية، الإثنين الماضي، وقفة إحتجاجية داخل قاعة الصداقة بالخرطوم، رفعوا خلالها شعارات تطالب حكومة الولاية بسداد، نسبة 25% من  المبلغ الكلي، كما تطالب صندوق إعمار شرق السودان بتبني القضية، والتأكيد على أن الخدمات هي مسئولية الدولة وليس المواطن.

الطريق- بورتسودان

قوى سياسية بشرق السودان تتضامن مع سجناء كهرباء بورتسودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/xx-300x206.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/xx-95x95.jpgالطريقأخبارخدمات,شرق السودانأعلنت قوى سياسية بشرق السودان، تضامنها مع سجناء قضية كهرباء بورتسودان، وطالبت حكومة ولاية البحر الأحمر بالقيام بواجبها وتوفير خدمة الكهرباء للمواطنين، دون الزج بهم في السجون، كما إتهم البنوك التجارية بـ'إزدواج المعايير' في تعاملها مع سكان الأحياء. وكانت بنوك تجارية بمدينة بورتسودان شرقي السودان، قد حبست العشرات من أعضاء...صحيفة اخبارية سودانية