اعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان، شمال، مشاركتها في الاجتماع المزمع انعقاده في التاسع من يونيو المقبل بدعوة من البرلمان الاوروبي بجانب تحالف قوى “نداء السودان” المعارض.

وقبلت المعارضة السودانية المشاركة في لقاء تحضيري للحوار بينها والحكومة مارس الماضي، في اعقاب ما تم التوصل اليه من شروط بين مكوناتها في العاصمة الالمانية برلين، الا ان اللقاء فشل بعد رفض الحكومة السودانية المشاركة فيه، ودعت المعارضة ممثلة في “قوى نداء السودان” الى مسار جديد للحوار.

وتدعم دول الاتحاد الاوروبي بشدة الحوار الوطني بين الفرقاء السياسيين في السودان، وتتمسك بشمولية الحوار ومصداقيته وترفض التغيير العنيف للنظام الحاكم في السودان.

وانهى وفد من قيادات الحركة الجمعة زيارة الى العاصمة السويدية ستوكهولم، والتقى الوفد المكون من رئيس الحركة مالك عقار وامينها العام ياسر عرمان وعضو القيادة جقود مكوار بمسؤولين في الخارجية السويدية.

واطلع وفد الحركة مسؤولو الخارجية السويدية على تطورات الاوضاع الانسانية بالمناطق التي تقاتل فيها الحركة الحكومة السودانية، ونقل وفد الحركة للخارجية السويدية منع الحكومة السودانية إيصال الطعام والدواء ورفض فتح المسارات، بجانب استمرار قصف الطيران الحكومي للمدنيين.

ودعت الحركة في بيان للمتحدث باسم وفدها المفاوض، مبارك اردول، لبلورة إتفاق حقيقي بين كافة قوى المعارضة وتطوير عمل قوى “نداء السودان” شكلاً ومضموناً وتوسيعه وتعميقه بالإتفاق بين مكوناته والإستمرار في عزل النظام وتنفيذ ما أتفق عليه لا سيما وثيقة “طريق الإنتفاضة” وعدم التفريط في وحدة الصف المعارض وتجديد وتطوير أساليب العمل. وأكدت إن مستقبل الحركة الشعبية هو في إطار لعب دور رئيسي في توحيد الصف المعارض،

وحذرت الحركة، من عمليات النهب والقتل وحرق القرى الجارية الأن في النيل الأزرق جنوب كردفان -حسب قولها- ودعت لكشف هذه الأعمال “الاجرامية” على نطاق واسع.

وسبقت زيارة وفد الحركة الى السويدة زيارة الى فرنسا شملت لقاءات مع نافذين بالحكومة الفرنسية وأجرى الوفد إتصالات مع مؤسسات أروبية مختلفة.

الخرطوم- الطريق

 (الشعبية) تعلن مشاركتها باجتماع البرلمان الاوروبي والمعارضة 9 يونيو المقبل  https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/ber-300x132.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/ber-95x95.jpgالطريقأخبارتحالف المعارضةاعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان، شمال، مشاركتها في الاجتماع المزمع انعقاده في التاسع من يونيو المقبل بدعوة من البرلمان الاوروبي بجانب تحالف قوى 'نداء السودان' المعارض. وقبلت المعارضة السودانية المشاركة في لقاء تحضيري للحوار بينها والحكومة مارس الماضي، في اعقاب ما تم التوصل اليه من شروط بين مكوناتها في العاصمة...صحيفة اخبارية سودانية