قالت الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال، والتي تقاتل الحكومة السودانية ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان، انها لا تسعى لصفقة سرية مع الحكومة.

وأُعلن في الخرطوم الاسبوع قبل الماضي، عن تفاهمات توصل اليها رئيس وفد الحكومة لمفاوضات الولايتين ابراهيم محمود حامد ورئيس وفد الحركة ياسر عرمان في اعقاب محادثات استمرت لايام في العاصمة الاثيوبية.

وشدد بيان للمتحدث باسم الحركة المفاوض، مبارك اردول: “لن يتم إتفاق منفرد مع الحركة الشعبية- شمال”. واضاف “نحن مع الحل الشامل بمعية كآفة القوى السياسية.. هذه هي رؤية الحركة الشعبية أولاً”.

واشار البيان الذى اطلعت عليه (الطريق)، الى ان هذه الرؤية مُهرت بالإتفاق مع الجبهة الثورية ومع حزب الأمة في باريس ومع قوى نداء السودان في أديس وبرلين وباريس.. ولن تقبل الحركة الشعبية بحل جزئي ولاتوجد لقاءات سرية والتفاوض يتم عبر آلية الوساطة الافريقية وفي وضح النهار.

وقلل البيان من الهجوم على الحركة الشعبية وقياداتها، وقال “الذين يروجون لرسائل متبادلة بين رئيسي وفد الحركة والحكومة لايعرفون الحركة ولا رئيس وفدها”.

وقطعت بان ما يتردد حول الرجوع لإتفاق نافع- عقار والقبول بالإغاثة من الداخل حديث الطير لا صلة له بمادار في الإجتماع الأخير مع الحكومة.

ورفضت الحكومة السودانية مسودة إتفاق وقعها في يوليو من العام 2011 رئيس الحركة مالك عقار مع مساعد رئيس الجمهورية و- قتها – نافع على نافع، وقاد تيار عريض داخل حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان حملة لمناهضة الإتفاقية التي رفضها الرئيس السوداني عمر البشير جماهيرياً بعد اقل من أسبوعين من توقيعها.

الخرطوم- الطريق

"الشعبية": لا صفقة سرية مع الحكومة السودانيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/11/مبارك-اردول-300x178.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/11/مبارك-اردول-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودانقالت الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال، والتي تقاتل الحكومة السودانية ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان، انها لا تسعى لصفقة سرية مع الحكومة. وأُعلن في الخرطوم الاسبوع قبل الماضي، عن تفاهمات توصل اليها رئيس وفد الحكومة لمفاوضات الولايتين ابراهيم محمود حامد ورئيس وفد الحركة ياسر عرمان في اعقاب محادثات استمرت لايام في...صحيفة اخبارية سودانية