طالب حزب المؤتمر الشعبي السوداني، بتقديم كل المسئولين الحكوميين الذين ارتكبوا جرائم في اقليم درافور المضرب غربي السودان، للمحاكمة سواء في المحكمة الجنائية الدولية او محاكمتهم داخلياً.

وحمل الشعبي، حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، مسؤولية ما يجرى في دارفور من إقتتال، واكد الحزب الحوار المرتقب بين القوى السياسية والحزب الحاكم اذا تجاوز الجبهة الثورية- وهى تحالف يقاتل الحكومة السودانية- لا قيمة له.

واتهم المسؤول السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر، فى منبر دورى لحزبه اليوم الثلاثاء، الحكومة بتجاهل قضية دارفور وعدم الاكتراث لما يجرى في الاقليم الآن، وقال”  قبولنا للحوار مع الحزب الحاكم لن يكون على حساب قضية دارفور”.

وشدد عمر، على ضرورة ان تكون نتائج الحوار المرتقبة ملزمة،  ودافع عمر عن موافقة حزبه على الحوار مع الوطني، وقال” الغرض من الحوار الدخول فى حوار شامل لحل أزمة البلاد وليس حوارا من أجل الترقيع أو منح النظام أوكسجين للإستمرار فى السلطة”.

وأكد عمر أن مطلب حزبه تشكيل آلية محايدة للحوار، تتيح الحريات، وقال” إذا أفضى الحوار الى حريات قد تشارك أحزاب التحالف فى الحوار”.

الخرطوم- الطريق 

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كمال-عمر-1-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كمال-عمر-1-95x95.jpgالطريقأخباردارفورطالب حزب المؤتمر الشعبي السوداني، بتقديم كل المسئولين الحكوميين الذين ارتكبوا جرائم في اقليم درافور المضرب غربي السودان، للمحاكمة سواء في المحكمة الجنائية الدولية او محاكمتهم داخلياً. وحمل الشعبي، حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، مسؤولية ما يجرى في دارفور من إقتتال، واكد الحزب الحوار المرتقب بين القوى السياسية والحزب...صحيفة اخبارية سودانية